واشنطن: ليبيا مستعدة لتحمل مسؤولياتها بقضية لوكيربي   
الأربعاء 1424/6/9 هـ - الموافق 6/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المتحدث باسم عائلات الضحايا يتحدث للصحفيين أمام المحكمة الهولندية التي نظرت القضية (أرشيف)
أعلن مسؤولون أميركيون أن ليبيا مستعدة لتحمل مسؤولياتها في تفجير طائرة الركاب الأميركية بان أميركان فوق لوكربي بأسكتلندا عام 1988. وتوقعت المصادر أن يتم التوصل إلى اتفاق في غضون أيام مطلع الأسبوع المقبل في حال الاتفاق مع أسر الضحايا على قيمة التعويضات.

وقال مسؤولون في إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش إن ليبيا قد تبلغ مجلس الأمن الدولي يوم 14 أغسطس/ آب الجاري بمسؤوليتها في تفجير الطائرة الذي أوقع 270 قتيلا، إلا أنه من الممكن تغيير هذا الموعد.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن طرابلس قد تعترف بمسؤوليتها بعد التوقيع على اتفاق لدفع تعويضات بقيمة 2.7 مليار دولار إلى أسر الضحايا. وقالت المصادر إن هذا المبلغ الذي يوزع بمقدار عشرة ملايين دولار لكل أسرة سيودع في حساب مخصص للتسويات الدولية في بنك سويسري.

وفي المقابل قد توافق الأمم المتحدة على رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة ضد ليبيا على أن تبدأ طرابلس مفاوضات مع واشنطن قد تفضي إلى رفع العقوبات الأميركية.

وكان الزعيم الليبي معمر القذافي قد أعلن الأحد الماضي أن قضية لوكيربي اقتربت من نهايتها دون أن يحدد إذا ما كان سيتحمل مسؤولية الحادث كاملة كما تطالب الولايات المتحدة أم لا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة