دراسة: تناول الحلويات لا يؤدي إلى السمنة   
الجمعة 9/3/1422 هـ - الموافق 1/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد أخصائيو تغذية ضرورة امتناع الأشخاص الذين يعانون من السمنة عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون للتخلص من السمنة، وبينوا أن التقليل من تناول السكريات لن يساعد على التخلص من السمنة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى الارتفاع الكبير في نسب السمنة خلال العقود الثلاثة الماضية نتيجة لتناول الأطعمة غير الصحية والامتناع عن ممارسة التمرينات الرياضية مما يهدد بأن تصبح وباء عالميا.

وفوجئ العديد بالنتائج التي خلصت إليها إحدى الدراسات الأوروبية التي أظهرت إمكانية استخدام السكر للسيطرة على وزن الجسم، على الرغم من الاعتقاد السائد بأن تناول السكريات يسبب السمنة.

وقد تم تمويل هذه الدراسة من قبل المفوضية الأوروبية في بروكسل وصناعة السكر الأوروبية، ونشرت في المجلة الدولية للسمنة.

وأجريت الدراسة على ثلاثمائة متطوع بريطاني وهولندي ودانماركي وألماني وإسباني ممن يعانون من السمنة ولمدة ستة أشهر، وهدفت لمعرفة تأثيرات التقنين في تناول الأطعمة الغنية بالدهون مع تناول لكميات طبيعية من الكربوهيدرات البسيطة مثل السكر والكربوهيدرات المعقدة مثل النشا.

عقار لإنقاص الوزن
وفي السياق نفسه قال أطباء اليوم إن عقارا لقهر الدهون يمنع عمل إنزيم في الجهاز الهضمي قد يساعد من يعانون السمنة في فقد مثلي ما يمكن أن يفقدوه من وزن حال اعتمادهم على اتباع نظام غذائي فقط.

وبدلا من كبح شهية تناول الطعام يعمل عقار زينيكال الذي تنتجه شركة روش السويسرية لصناعة الدواء على منع الجسم من امتصاص ثلث الدهون التي يتناولها الفرد.

وقال باحثون ألمان أجروا دراسة على العقار شملت أكثر من 15 ألف رجل وامرأة يعانون زيادة الوزن في ألمانيا إنه بعد علاج لمدة سبعة أسابيع فقد معظم الذين خضعوا للدراسة نحو 11% من وزنهم بما يعادل 11 كيلوغراما في المتوسط.

ويعمل عقار زينيكال على منع أنزيم اسمه (ليباس) من تفتيت الدهون إلى أحماض دهنية يمكن امتصاصها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة