الشرطة الروسية تقتل ثمانية مسلحين بالشيشان   
الاثنين 1438/1/9 هـ - الموافق 10/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:57 (مكة المكرمة)، 8:57 (غرينتش)
قتلت الشرطة الروسية ثمانية مسلحين في جنوب الشيشان، وقالت إنها قامت بتصفيتهم بعد أن فتحوا النار من سيارتين كانتا تقلهما على القوات التي طلبت منهم التوقف عند نقطة للتفتيش.  

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء عن مصدر أمني بجمهورية الشيشان أمس الأحد قوله إنه تمت تصفية هؤلاء المسلحين في منطقة غودرميس الشيشانية، مضيفا أن أربعة من رجال الشرطة أصيبوا بجروح في تبادل إطلاق النار معهم.

وأوضح المصدر الأمني أنه جرى نصب حاجز تفتيش متنقل للشرطة بمنطقة غودرميس بين قريتي إنغل-يورت وغيرزيل، وعندما عبرت سيارتان حاولت الشرطة إيقافهما للتفتيش، وأطلق ركاب السيارتين النار، فردت الشرطة بإطلاق النار عليهما".
 
ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء عن وزارة الداخلية بالشيشان قولها إن المسلحين فتحوا النار من أسلحة آلية وألقوا قنابل يدوية على أفراد الشرطة الذين حاولوا إيقافهم.
 
ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله إن المجموعة خططت لتنفيذ سلسلة من الهجمات في الشيشان التي يحكمها الرئيس المدعوم من موسكو رمضان قديروف بقبضة حديدية.

وذكرت أن المجموعة المسلحة كانت تحت قيادة علي دميلخانوف المدرج على قائمة اتحادية للمطلوبين، وأن السلطات تلقت معلومات مخابراتية سلفا عن المسلحين ونشرت مئتي من أفراد الأمن لاعتراضهم.

يُذكر أن روسيا خاضت حربين مع دعاة الاستقلال عنها بالشيشان منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991، وما زالت تواجه تمردا مسلحا محدودا بالمنطقة ذات الأغلبية المسلمة الواقعة بشمال القوقاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة