مظاهرة طلابية في إيران ضد الحكم بإعدام أغاجاري   
السبت 1423/9/4 هـ - الموافق 9/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هاشم أغاجاري
خرج مئات الطلبة الإيرانيين مساء السبت في مظاهرات ضد حكم بالإعدام صدر الأسبوع الماضي بحق باحث أكاديمي من المحسوبين على تيار الرئيس محمد خاتمي، في أكبر مظاهرة طلابية منذ أكثر من أربعة أعوام.

وقال شهود عيان إن نحو 500 طالب تجمعوا أمام بوابات جامعة طهران، وطوقت الشرطة الطرق القريبة ولكن رجال الشرطة ظلوا على مسافة مائة متر من الطلاب.

وردد المتظاهرون هتافات مؤيدة لهاشم أغاجاري أستاذ التاريخ في الجامعة الذي أدين الأربعاء الماضي بتهمة التجديف بعد تشكيكه في حق رجال الدين في حكم البلاد.

ونظمت هذه المظاهرة أمام نفس السكن الطلابي الذي شهد في يوليو/تموز 1999 أعمال عنف دامت ستة أيام وقمعتها قوات الأمن بشدة.

ودعت شخصيات إيرانية من كافة التوجهات السياسية المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي إلى إسقاط حكم الإعدام عن أغاجاري الحليف المقرب من الرئيس الإيراني. يذكر أن من حق خامنئي بوصفه الزعيم الأعلى في إيران إصدار الحكم النهائي والأخير في شؤون الدولة ومنها إلغاء أو تخفيف حكم الإعدام.

وكان أغاجاري (45 عاما) قد أثار حفيظة وغضب رجال الدين في كلمة قارن فيها بين السلطات التي يتمتع بها حكام إيران وباباوات الكنيسة الكاثوليكية في العصور الوسطى، وقال إن المسلمين "ليس عليهم أن يتبعوا رجل الدين بشكل أعمى".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة