سوريا تفرج عن اثنين من ناشطي حقوق الإنسان   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

أطلقت السلطات السورية سراح اثنين من الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان كانا محتجزين منذ نهاية عام 2001.

وقال المحامي أنور البني إن السلطات أطلقت الخميس سراح كل من كمال لبواني وحبيب صالح بعد أن أمضيا ثلاث سنوات في السجن بتهمة المس بالدستور.

وكان المفرج عنهما ضمن مجموعة من عشرة أشخاص أطلقوا نداءات من أجل قيام انفتاح ديمقراطي خلال الفترة التي سميت "ربيع دمشق" وأعقبت تولي الرئيس بشار الأسد رئاسة الدولة في يوليو/تموز 2000.

غير أن فترة الانفتاح تلك انتهت بإغلاق منتديات الحوار التي كانت فتحت فضلا عن اعتقال المعارضين العشرة ومن بينهم نائبان وشخصيات سياسية واقتصادية.

ولايزال ستة من مجموعة "ربيع دمشق" في السجن بينهم الاقتصادي المعروف عارف دليلة المريض حاليا بحسب محاميه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة