معاريف: حماس جربت ثاني صاروخ   
السبت 1430/11/27 هـ - الموافق 14/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:39 (مكة المكرمة)، 16:39 (غرينتش)
نماذج لصواريخ القسام (الجزيرة نت)

قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أجرت أمس تجربة ثانية لصاروخ بعيد المدى قادر على الوصول إلى تل أبيب، مشيرة إلى أن التجربة أجريت من شمال قطاع غزة باتجاه البحر. وقد رفضت حماس مؤخرا نفي أو تأكيد إجراء تجربة مماثلة.
 
وأشار مدير مكتب الجزيرة في القدس وليد العمري إلى أن موقع معاريف على الإنترنت نسب ما نقله من معلومات إلى مصادر فلسطينية، موضحا أن الصاروخ الجديد يبلغ مداه 75 كلم وقادر -إذا ما صح النبأ- على ضرب مناطق مختلفة في تل أبيب الكبرى.
 
وقال العمري إن إسرائيل ربما رصدت الصاروخ أثناء إطلاقه من شمال قطاع غزة، حيث سمعت صافرات الإنذار تطلق في المناطق المتاخمة للقطاع، لكن لا يعرف ما إن كان الإنذار متعلقا بإطلاق صواريخ فلسطينية.

ونسب مدير مكتب الجزيرة إلى الصحيفة ادعاءها أن حركة حماس تمكنت في الأشهر الأخيرة من تهريب صواريخ إيرانية الصنع من طراز فجر موجودة أيضا لدى حزب الله اللبناني.
 
ويأتي نشر هذه المعلومات بعد عشرة أيام من تصريحات إسرائيلية عن رصد تجربة صاروخية لحركة حماس على صاروخ يبلغ مداه ستين كلم.
 
وقد اعتبرت حماس حينها أن هدف إسرائيل من ترويج هذا الخبر هو التغطية على مناقشة تقرير القاضي ريتشارد غولدستون عن انتهاكات ارتكبتها في حربها الأخيرة على قطاع غزة.
 
كما يأتي تسريب مثل هذه المعلومات بعد تصريحات لرئيس هيئة الأركان الإسرائيلية الجنرال غابي أشكنازي قال فيها إن إسرائيل لن تتردد في شن عملية عسكرية جديدة على قطاع غزة إذا اضطرت إلى ذلك.
 
وأشار أشكنازي إلى أن حركة حماس علقت إطلاق الصواريخ على إسرائيل منذ انتهاء الحرب على غزة مطلع العام الجاري، وإنها منعت الفصائل الأخرى من إطلاقها.
 
وأوضح في كلمة ألقاها الجمعة في مدينة بئر السبع قائلا "لغاية الآن على الأقل, يمكنني القول إن حماس منضبطة وتعمل على ضبط الآخرين". وأضاف أن بعض عمليات الإطلاق "تحصل هنا وهناك بين حين وآخر إلا أن الوضع هادئ بوجه عام".
 
ومضى أشكنازي قائلا "نحن لا نخدع أنفسنا"، مشيرا إلى أن إسرائيل جاهزة لاحتمال تغير حالة الهدوء على الحدود مع غزة. وأضاف "عند الحاجة لدى الجيش إذا ما اتخذ القرار القدرة على عمل ما هو ضروري لإنهاء إطلاق الصواريخ في حال استئنافها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة