استطلاع للرأي يعكس تفاؤلا حذرا بمستقبل الاقتصاد الأميركي   
الجمعة 1430/4/1 هـ - الموافق 27/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:51 (مكة المكرمة)، 13:51 (غرينتش)

انتعاش سوق الأسهم والسندات وراء التفاؤل الجديد بشأن مستقبل الاقتصاد الأميركي (رويترز)


ظلت نسبة الأميركيين ممن يعتقدون أن اقتصاد بلادهم يتحسن في ازدياد مطرد, هذا ما أظهره المشاركون في استطلاعات معهد غالوب في الأسبوعين الأخيرين.

وعبر 29% ممن استطلعت آراؤهميومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين عن تفاؤلهم بهذا المستقبل وهي أعلى نسبة منذ يوليو/تموز من العام 2007.

وهذا لا يعني -حسب صحيفة يو إس أي توداي الأميركية التي أوردت الخبر- أن الجميع يرى صورة وردية للمشهد الاقتصادي المستقبلي, إذ إن 66% من المشاركين في الاستطلاع لا يزالون يعتقدون أن الاقتصاد يتطور من سيئ إلى أسوأ.

لكنه مؤشر فعلي حسب الصحيفة- على تحسن مهم في مواقف الجمهور الأميركي بعد سنتين تقريبا من التوقعات الاقتصادية المتشائمة, فنسبة من يرون أن مستقبلهم يتطور نحو الأفضل تضاعفت تقريبا منذ التاسع من مارس/آذار الحالي.

وعن أسباب هذا التفاؤل المتزايد نقلت الصحيفة عن الخبير الاقتصادي والأستاذ بجامعة تشانل آيلندز بولاية كاليفورنيا سونغ وون سون قوله إن السبب الأول هو بصورة واضحة, انتعاش سوق الأسهم والسندات.

ورغم هذا لا يزال تقييم الاقتصاد الأميركي ككل مفزعا, إذ لا يرى أن الاقتصاد الأميركي في حالة ممتازة سوى 9% من المستطلعة آراؤهم بينما يعتبر 57% منهم أنه "هزيل".

غير أن الصحيفة ترى أن التنبؤات الاقتصادية المتفائلة هي في الواقع مبشر على حدوث تغيير إيجابي في بعض المجالات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة