مقتل 22 من طالبان باكستان   
الاثنين 13/4/1431 هـ - الموافق 29/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:58 (مكة المكرمة)، 23:58 (غرينتش)
الجيش الباكستاني يواصل حربه المفتوحة مع مسلحي طالبان (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مصدر رسمي باكستاني أن القوات الحكومية قتلت 22 من مسلحي حركة طالبان بعد صدها هجوما على قاعدة للجيش في منطقة أوركزاي القبلية شمال غربي البلاد.
 
وقال المسؤول الحكومي سميع الله خان إن المسلحين هاجموا القاعدة العسكرية بالقذائف والأسلحة الرشاشة مما جعل قوات الجيش الباكستاني ترد عليها لتقتل عشرة مسلحين.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عنه قوله إن مروحيات قصفت بعد ذلك مخابئ للمسلحين قرب منطقة شابري فيروزخيل على الحدود الأفغانية مما أدى إلى مقتل 12 آخرين من المسلحين.
 
وكانت الحكومة الباكستانية ذكرت أن أكثر من مائة من المسلحين وخمسة من الجنود قتلوا الأسبوع الماضي في اشتباك بالمنطقة.
 
وتعتبر أوركزاي ملاذا جديد لحركة طالبان باكستان التي أخلت معقلها الرئيسي السابق في جنوب وزيرستان نتيجة العمليات العسكرية التي يشنها الجيش الباكستاني هناك.
 
ضربة صاروخية
وقتل السبت أربعة أشخاص على الأقل وأصيب خمسة آخرون عندما أغارت طائرة تجسس بدون طيار يرجح أنها أميركية على منزل في بلدة مير علي التابعة لمقاطعة شمال وزيرستان الباكستانية. ولم تُعرف بعد هويات القتلى والجرحى.
 
واعترفت الحكومة الأميركية مؤخرا بأنها تقف خلف الغارات التي تنفذها طائرات بلا طيار، وعرضت مبررا قانونيا لهذه الغارات التي تستهدف القاعدة وطالبان، قائلة إن ذلك يندرج تحت بند الحق في الدفاع عن النفس بموجب القانون الدولي.
 
ويقول مسؤولون أميركيون إن الطائرات بدون طيار هي أحد أكثر الأسلحة فاعلية ضد المسلحين، وأدت الهجمات إلى مقتل قيادات بارزة في طالبان والقاعدة، لكن باكستان تعارض رسميا هذه الغارات، وتقول إنها تقوض جهودها ضد المسلحين.
 
ومن جهة أخرى ذكرت الشرطة الباكستانية أن أربعة أشخاص جرحوا الأحد جراء تفجير بعبوة ناسفة استهدف محلا لبيع أشرطة الأفلام والموسيقى شمال غرب بيشاور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة