بلجيكا تعتقل مشتبها به في اغتيال مسعود   
السبت 1423/8/6 هـ - الموافق 12/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد شاه مسعود
ذكرت أنباء صحفية أن الشرطة البلجيكية اعتقلت مواطنا من أصل عربي للاشتباه في أن له علاقة بتنظيم القاعدة وتحديدا بخلية نفذت عملية اغتيال الزعيم الأفغاني أحمد شاه مسعود.

ورفضت السلطات البلجيكية التعليق على تلك الأنباء، وأحالت الشرطة في أنتويرب حيث اعتقل الرجل نتائج التحريات إلى مكتب المدعي العام دون تعقيب.

وقالت صحيفة "دي ستاندارد" إن المشتبه به البالغ من العمر 35 عاما وهو بلجيكي من أصل مغربي اعتقل الخميس الماضي، ولم تفصح الصحيفة عن اسمه.

ويشتبه بأن الرجل ينتمي إلى شبكة يتزعمها طارق معروفي الذي اعتقل في بلجيكا العام الماضي بتهمة تجنيد أشخاص للالتحاق بمعسكرات تدريب تنظيم القاعدة في أفغانستان.

ونقلت الصحيفة عن متحدثة باسم المدعي العام أن الاتهامات ضد أحدث مشتبه به قد يتم توسيعها بمجرد الحصول على مزيد من المعلومات عن دوره في خلية معروفي.

يذكر أن معروفي معتقل على ذمة التحقيق في سرقة جوازات سفر بلجيكية عام 1999 من القنصلية البلجيكية في ستراسبورغ بفرنسا ومن السفارة البلجيكية في هولندا.

وكان قتلة مسعود الذين تظاهروا بأنهم صحفيون ونسفوا أنفسهم أثناء إجراء مقابلة صحفية معه قبل يومين من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، يحملون جوازات سفر مسروقة.

وينظر القضاء البلجيكي في ملفين، الأول يتعلق بخلية كانت تحضر لتنفيذ هجمات في أوروبا ضد مصالح أميركية, والثاني يختص باغتيال أحمد شاه مسعود في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة