انفجار بسرينغار ومصرع 4 مقاتلين قرب خط الهدنة   
السبت 1423/9/26 هـ - الموافق 30/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي هندي يحرس طريقا قريبا من مكان شهد انفجار لغم قرب سرينغار مؤخرا

قال متحدث باسم الجيش الهندي إن قوات أمن الحدود قتلت اليوم السبت أربعة مسلحين يشتبه في انتمائهم للمقاتلين الكشميريين أثناء محاولتهم عبور خط الهدنة الفاصل بين الهند وباكستان في كشمير.

وأضاف المتحدث أن المتسللين حاولوا الدخول إلى ولاية جامو وكشمير الواقعة تحت سيطرة الهند عبر خط الهدنة عند منطقة بونش الواقعة غربي مدينة جامو العاصمة الشتوية.

وكانت الحكومة الهندية تعهدت الأسبوع الماضي بالقضاء على كل المتسللين عبر حدودها مع باكستان، ودعت الدول الغربية لبحث اتخاذ تدابير اقتصادية لحمل إسلام آباد على وقف عمليات التسلل.

وتتهم الهند جارتها باكستان بتدريب وتمويل المقاتلين الكشميريين الذين يقاتلون من أجل إنهاء السيطرة الهندية على جامو وكشمير، لكن إسلام آباد تنفي هذا الاتهام وتؤكد أنها تدعم المقاتلين سياسيا ومعنويا فقط.

قوات هندية تفحص منطقة انفجار حافلة بواسطة لغم الأسبوع الماضي
انفجار قنبلة

في غضون ذلك أصيب جنديان هنديان وخمسة مواطنين بينهم ثلاثة في حال خطرة إثر انفجار قنبلة قرب سيارة لقوات الأمن في مدينة سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير المضطربة.

وقال شهود عيان إن الانفجار الذي وقع قرب معسكر لقوات أمن الحدود هز المباني المحيطة وتسبب في تحطيم بعض النوافذ.

وأقامت قوات أمن الحدود حزاما حول المنطقة وأرسلت تعزيزات للمنطقة. ويعد هذا الانفجار الثاني في غضون ثلاثة أيام.

ويأتي ذلك بعد أسبوع من مصرع سبعة جنود هنود وإصابة 20 آخرين، إثر مرور حافلة كانوا يستقلونها على لغم في جنوب سرينغار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة