شيراك يتقدم على جوسبان في استطلاعات الرأي   
الثلاثاء 18/9/1422 هـ - الموافق 4/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شيراك وجوسبان في طريقهما لحضور قمة الاتحاد الأوروبي في نيس (أرشيف)

أظهر آخر استطلاع للرأي بشأن الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة تقدم الرئيس الفرنسي جاك شيراك على رئيس حكومته الاشتراكي ليونيل جوسبان بفارق نقطتين. ومن المتوقع أن تجرى الانتخابات التي لم يحدد موعدها بالضبط في أواخر أبريل/ نيسان أو أوائل مايو/ أيار العام المقبل.

وطبقا لاستطلاع أجرته مؤسسة IFOP فإن شيراك سيفوز بـ 26% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات في حين سيحصل جوسبان على 22% من الأصوات. وأوضح الاستطلاع أن شيراك سيفوز في الجولة الثانية بـ 51% من الأصوات مقابل 49% لجوسبان.

وأشار الاستطلاع إلى أن المركز الثالث بين المرشحين جاء من نصيب وزير الداخلية جين بيير شيفينيمينت من حركة المواطنين اليساريين بحصوله على 10% من الأصوات، يليه في المرتبة نويل مامير من حزب الخضر برصيد 8% من الأصوات في حين حصل مرشح أقصى اليسار آرليت لاغويلير على 7% وزعيم اليمين المتطرف جين ماري لي بن على 6%.

وقد حصل رجل الأعمال ألين مادلين من حزب الديمقراطيين الأحرار وفرانسوا بايرو من حزب الوسط (الاتحاد الديمقراطي الفرنسي) 5% من الأصوات لكل منهما. وجاء بعدهما رئيس الحزب الشيوعي روبرت هو والديغولي تشارلز باسكوا برصيد 4% من الأصوات لكل واحد منهما.

وجاء في ذيل قائمة المرشحين برونو ميغريت من الحركة الجمهورية الوطنية المنشقة عن حزب اليمين المتطرف برصيد 1% كما حصل على نفس عدد الأصوات وزير البيئة السابق كورين ليباج.

وطبقا للنظام الفرنسي فإن عدة مرشحين يخوضون الجولة الأولى من الانتخابات، لكن اثنين منهم فقط يرشحان للجولة الثانية، حيث يجب على المتنافسين حصد أكبر عدد ممكن من الأصوات لهزيمة منافسيهم لضمان التأهل للجولة الثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة