اعتقال أشخاص دبروا لهجمات في طاجيكستان   
السبت 17/11/1434 هـ - الموافق 21/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:30 (مكة المكرمة)، 16:30 (غرينتش)
الشرطة الطاجيكية أعلنت قبضها على عدد من المشتبه فيهم (الأوروبية- أرشيف)

اعتقلت الشرطة الطاجيكية عشرة أشخاص تشتبه في تدبيرهم سلسلة من الهجمات لأجل "زعزعة استقرار" البلاد قبل الانتخابات الرئاسية المرتقبة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأعلن مسؤول بوزارة الداخلية الطاجيكية لوكالة الصحافة الفرنسية أن المشتبه فيهم -ومعظمهم من الشبان الذين "تدربوا في باكستان"- اعتقلوا ونزعت أسلحتهم في العاصمة دوشانبي.

ووفق المسؤول الحكومي، فإن المقبوض عليهم كانوا يدبرون لسلسلة من الاعتداءات بتفجير مبان حكومية في أربع مناطق من دوشانبي، واحتجاز رهائن ثم ابتزاز الحكومة خلال الانتخابات الرئاسية.

وأعلنت الشرطة أنها اعتقلت زعيم المجموعة الذي يشتبه في أنه نظم أيضا هجوما بقنبلة على مرقص في دوشانبي في العام 2010م، مما أسفر عن سقوط جرحى.

ويعتبر الرئيس إمام علي رحمون -الذي يقود البلاد منذ العام 1992م -الأوفر حظا للفوز بالانتخابات  المقبلة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وشهدت طاجيكستان -البلد الفقير في آسيا الوسطي- بعد انهيار الاتحاد السوفياتي في العام1991 حربا أهلية دامية حتى العام 1997م بين الحكومة ومقاتلين إسلاميين، تتهمهم بإثارة اضطرابات والسعي إلى فرض الشريعة الإسلامية بالقوة في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة