صوت مساعد الطائرة الماليزية آخر ما سمع منها   
الاثنين 1435/5/16 هـ - الموافق 17/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:30 (مكة المكرمة)، 20:30 (غرينتش)
استمرار البحث عن الطائرة المنكوبة وسط مؤشرات على تحويلها عن مسارها بآلاف الأميال (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الخطوط الماليزية أن آخر الكلمات التي صدرت من الطائرة الماليزية المفقودة منذ عشرة أيام كانت على الأرجح لمساعد قائد الطائرة، وذلك في وقت يدرس فيه المحققون فرضية انتحار الطيار أو مساعده كأحد التفسيرات المحتملة لاختفاء الطائرة.

ومما اعتبر أنه يلقي الضوء على الفترة التي جرى خلالها تحويل مسار الطائرة عمدا، قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الماليزية أحمد جواهري يحيى إن آخر عبارة سمعت من قمرة القيادة هي "حسنا عمتم مساء" وتزامنت مع وقت إغلاق النظامين الرئيسيين للاتصال وتحديد الموقع عمدا وبشكل يدوي في الطائرة.

وأضاف أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن مساعد الطيار فريق عبد الحميد هو الذي نطق بتلك العبارة في الساعة 1:19 صباحا عندما غادرت الطائرة المجال الجوي الماليزي، في حين استقبلت آخر رسالة من نظام التتبع الآلي الخاص بالطائرة في الساعة 1:07 صباحا عند عبور الطائرة شمال شرق ماليزيا وتحليقها فوق خليج تايلند.

واختفت الطائرة صباح 8 مارس/آذار الجاري وعلى متنها 239 راكبا إضافة لأفراد طاقمها، بعد أقل من ساعة من إقلاعها من كوالالمبور في طريقها إلى بكين، تلا ذلك عمليات بحث دولية واسعة في جنوب شرق آسيا والمحيط الهندي لم تكشف حتى الآن عن أي أثر لحطامها.

أحد مسارين
وتشير بيانات الأقمار الصناعية إلى أن الطائرة قد تكون بأحد مسارين، أحدهما يمتد شمالا من لاوس حتى بحر قزوين، والآخر جنوبا من غرب جزيرة سومطرة الإندونيسية حتى جنوب المحيط الهندي وغرب أستراليا.

video

وقالت كل من باكستان والهند وكزاخستان وقرغيزستان، بالإضافة إلى حركة طالبان بأفغانستان وطالبان باكستان، إنها لا تملك أي معلومات عن الطائرة.

وطلب رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ من نظيره الماليزي نجيب رزاق في مكالمة هاتفية تزويده بمزيد من البيانات والمعلومات المفصلة عن الطائرة المفقودة "بطريقة دقيقة وشاملة".

من جهته صرح رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت في وقت سابق اليوم بأنه تحدث مع نظيره الماليزي هاتفيا وعرض المزيد من معدات المراقبة إلى جانب طائرتي أوريون قدمتهما بلاده بالفعل.

وقال القائم بأعمال وزير النقل الماليزي هشام الدين حسين إن مذكرات أرسلت إلى جميع الدول الواقعة على طول مساري البحث الشمالي والجنوبي تطلب معلومات أجهزة الرادار والأقمار الصناعية وكذلك القيام بعمليات بحث برية وبحرية وجوية.

وأضاف أن القوات البحرية تبحث أيضا في المسار الجنوبي، وأن طائرة استطلاع أميركية من طراز بي8 أي بوسيدون ستصل إلى بيرث في غرب أستراليا للمساعدة في البحث في المحيط.

وتعتقد السلطات الماليزية أن شخصا ما على متن الطائرة أغلق أنظمة الاتصالات بها وحوّل مسارها إلى الغرب بينما كانت تعبر الساحل الشمالي الشرقي وتحلق عبر خليج تايلند.

ويراجع محققون ماليزيون المعلومات بشأن الطيار وأفراد الطاقم وموظفين في المطار بحثا عن أي دليل عن دافع محتمل فيما يقولون إنهم يتعاملون معه في إطار تحقيق جنائي.

ولم يستبعد القائم بأعمال وزير النقل الماليزي فرضية انتحار الطيار أو مساعده، قائلا إنه يجري بحث ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة