مقتل وجرح 87 في تمرد سجناء في الخرطوم   
الثلاثاء 1422/10/23 هـ - الموافق 8/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وزارة الداخلية السودانية أن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من ثمانين آخرين بجروح خلال تبادل لإطلاق نار بين عناصر من الشرطة وسجناء تمردوا في سجن كوبر في الخرطوم مطالبين بتخفيف الأحكام والعفو العام.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية إن خمسة سجناء ورجلي شرطة قتلوا كما أصيب 57 شرطيا و23 سجينا بجروح. وقالت وزارة الداخلية إن السجناء قاموا بأعمال تخريب مما أجبر شرطة مكافحة الشغب على إطلاق قنابل مسيلة للدموع باتجاههم. إلا أن السجناء ردوا مستخدمين الرصاص الحي.

وقال البيان أيضا "عندما تدهور الوضع" اضطر عناصر شرطة مكافحة الشغب إلى استخدام أسلحتهم النارية واستتب الهدوء مجددا و"بات الوضع تحت السيطرة". ولم يكشف البيان كيف تمكن السجناء من الحصول على أسلحة. وتابع أنه جرى تشكيل لجنة لتقصي الحقائق للوقوف على ما حدث.

وعلى مدى عدة ساعات حولت الشرطة حركة المرور بعيدا عن السجن كما منع المواطنون العاديون من الاقتراب من السجن. وبحسب معلومات متناقضة تم تداولها في الخرطوم بشأن هذا الحادث, تمكن السجناء المتمردون من الدخول إلى مخزن الأسلحة في السجن كما تمكن آخرون من انتزاع أسلحة من عناصر الشرطة.

وكانت الصحف السودانية أشارت أمس الاثنين إلى أن مئات السجناء من المتهمين بإعطاء شيكات بدون رصيد أعلنوا السبت إضرابا عن الطعام للإفراج عنهم لكي يتمكنوا من دفع ديونهم. كما شارك بعض سجناء الحق العام في الإضراب عن الطعام على سبيل التضامن.

وقد استخدم سجن كوبر لفترة طويلة لإيواء معظم السجناء السياسيين ولكنه يستخدم الآن بصفة أساسية للمعتقلين العاديين. ويقع السجن شمالي العاصمة السودانية وهو الأكبر في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة