اعتقال ستة باكستانيين يشتبه بتورطهم في الهجوم على كنيسة   
الثلاثاء 1422/8/12 هـ - الموافق 30/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثث ضحايا الهجوم المسلح على كنيسة القديس دومينيك بمدينة بهاولبور الباكستانية (أرشيف)
اعتقلت الشرطة الباكستانية ستة أشخاص يشتبه بتورطهم في الهجوم الذي استهدف أمس الأول كنيسة بمدينة بهاولبور الباكستانية وراح ضحيته 18 شخصا.

وقالت مصادر الشرطة الباكستانية إن جميع المعتقلين الستة من المسلمين، لكن لم يثبت بعد ما إذا كان لهم أي صلة بالجماعات الإسلامية التي يعتقد أنها نفذت الهجوم على كنيسة القديس دومينيك بمدينة بهاولبور.

وأضافت أن خمسة من المعتقلين كانوا قد استأجروا غرفة في منزل بالحي المجاور لمدة 10 إلى 15 يوما قبل إخلائه السبت الماضي، قبل يوم واحد من الهجوم. أما الشخص السادس الذي تم اعتقاله فهو وكيل العقارات الذي تولى تأجير المنزل.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الشرطة لم توجه لهم بعد رسميا تهمة تنفيذ الهجوم، لكنها تشتبه بوقوفهم وراءه.

وأوضح أن الرجال الستة اعتقلوا في أماكن مختلفة خارج مدينة بهاولبور، مشيرا إلى أن الشرطة تعتزم القيام بالمزيد من الاعتقالات.

يشار إلى أن الحادث كان أول هجوم من نوعه يستهدف مسيحيين في المدينة الواقعة قرب الحدود الهندية. وتقع الكنيسة في حي دار الصديق السكني وتستخدم بالتناوب بين البروتستانت والكاثوليك. وغالبية الضحايا من البروتستانت لأنه كان اليوم المخصص لهم لأداء الصلاة.

ولم يعرف بعد ما إذا كان هذا الحادث له علاقة بالتوتر الذي يشهده الشارع الباكستاني احتجاجا على تعاون الحكومة مع واشنطن في الهجوم على أفغانستان أم لا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة