الإعصار دين يعجل بعودة إنديفور   
الأحد 1428/8/5 هـ - الموافق 19/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:02 (مكة المكرمة)، 17:02 (غرينتش)
ناسا تخشى أن يؤثر دين على رحلة عودة أنديفور (الفرنسية)

تعتزم إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إعادة مكوك الفضاء إنديفور إلى الأرض بعد غد الثلاثاء، قبل يوم من الموعد الذي كان مقررا لعودته لخشيتها من أن يؤثر مرور الإعصار دين على مسار هبوطه.

وقال الناطق باسم البعثة الفضائية ليروي كاين إن المكوك سينفصل عن المحطة الفضائية الدولية في وقت مبكر اليوم للتحضير لهبوطه الثلاثاء.

وأوضح أن العودة المبكرة تقررت عقب مخاوف من المخاطر التي من الممكن أن يلحقها الإعصار دين بمنطقة هيوستن، حيث يوجد مركز جونسون الفضائي المقرر أن يهبط أنديفور فيه.

ومن المتوقع أن يبلغ الإعصار دين خلال يومين الفئة الخامسة، وهي أعلى درجة على مقياس سافير سمبسون لقياس شدة الأعاصير.

ولفت كاين إلى أن الهبوط قد يتأجل إلى يوم الخميس، في حال كان الطقس سيئا في مركز كينيدي بفلوريدا أو مواقع الهبوط البديلة في كاليفورنيا ونيومكسيكو، مشيرا إلى أنه من غير المتوقع أن يتأثر مركز كنيدي بالإعصار دين وأن خبراء الأرصاد الجوية يتوقعون طقسا مواتيا هناك.

وكان رواد أنديفور أنهوا أمس آخر مهمة مشي في الفضاء أمس بنحو خمس ساعات أي بما يقل أكثر من ساعة عن المدة المقررة سابقا.

وأقلع المكوك من فلوريدا في الثامن من أغسطس/ آب ووصل إلى المحطة في العاشر منه، حاملا ذراعا معدنيا قام الرواد بتثبيته في المجمع الفضائي أثناء أول مهمة من أربع مهام للسير في الفضاء.

لكن أثناء إقلاعه تعرضت الدرع الحرارية لثقب، نتيجة تطاير جزء من المادة الرغوية العازلة لخزان الوقود، واحتاجت ناسا وقتا طويلا لتحديد ما إذا كان الثقب وطوله 7.6 سم بحاجة لإصلاح قبل أن تقرر أخيرا أنه لا يشكل خطرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة