لقاءات بين الفصائل الفلسطينية تمهيدا لاستئناف الحوار   
الجمعة 1423/12/6 هـ - الموافق 7/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
شقيقتا شهيد فلسطيني سقط برصاص الاحتلال أثناء تشييع جنازته في غزة أمس

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الجمعة أن عدة اجتماعات عقدت بين الفصائل الفلسطينية تمهيدا لاستئناف الحوار الفلسطيني في القاهرة بعد عيد الأضحى.

عبد العزيز الرنتيسي
وقال القيادي البارز في حماس عبد العزيز الرنتيسي إن عدة لقاءات ثنائية عقدت في غزة بين حماس وعدد من الفصائل الفلسطينية تمهيدا لاجتماعات الحوار القادمة في القاهرة.

وأشار الرنتيسي إلى أن اجتماعا سيعقد في غزة قريبا بين قياديين من حركة حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وأضاف أن حماس "كأي فصيل فلسطيني ستخوض المعركة الديمقراطية عندما تقام الدولة الفلسطينية ذات السيادة" مؤكدا أن حماس تقبل بقيام دولة فلسطينية بشرط ألا تعترف بإسرائيل وألا يكون ذلك على حساب أي شبر من أرض فلسطين. وجدد الرنتيسي التأكيد على تمسك حماس بمواصلة خيار المقاومة إلى حين إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

الوضع الميداني
تشييع جنازة شهيد فلسطيني في مدينة نابلس أمس
وميدانيا قال
مصدر أمني فلسطيني إن جيش الاحتلال قام بعملية توغل وتجريف واسعة بدير البلح وسط قطاع غزة. وقال المصدر إن قوة من جيش الاحتلال مدعومة بدبابتين وثلاث جرافات عسكرية دمرت مبنى للاستخبارات العسكرية الفلسطينية ومحلين تجاريين على بعد مئات الأمتار من محيط مستوطنة كفار داروم في دير البلح. يشار إلى أن افراد الاستخبارات كانوا قد أخلوا المبنى قبل عدة أشهر إثر تكرار القصف المدفعي الإسرائيلي له.

من جهة أخرى ذكرت مصادر في الشرطة الإسرائيلية أنها عثرت على حزام من المتفجرات مخبأ في مسجد ببلدة الطيبة العربية بإسرائيل يعتقد أنه كان سيستخدم في عملية فدائية فلسطينية. وقالت المصادر إن الحزام كان يحتوي على كمية كبيرة من المتفجرات وقد تم إخفاءه في حمامات المسجد، ويعتقد أن ناشطين في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية اعتقلا أمس الخميس كانا سيأخذانه من مكانه.

وأوضحت المصادر أنه تم اعتقال الناشطين على حاجز للجيش لدى مرورهما في سيارة أجرة بين نابلس وطولكرم في الضفة الغربية، وذلك بعد معلومات عن التخطيط لعمليات حصل عليها جهاز الأمن الداخلي (شين بيت).

جاء ذلك بعد سقوط أربعة شهداء فلسطينيين أمس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، فقد قتل جيش الاحتلال عاملا فلسطينيا جنوب مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية.

وذكرت مصادر فلسطينية أن العامل كان عائدا من العمل داخل إسرائيل، إلا أن دورية عسكرية إسرائيلية أطلقت عليه النار وقتلته. وكان ثلاثة فلسطينيين استشهدوا في مناطق متفرقة من الضفة في مواجهات مع القوات الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة