بيعة الموت لمنع القوات الدولية   
الخميس 1427/6/2 هـ - الموافق 29/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:12 (مكة المكرمة)، 18:12 (غرينتش)
عماد عبد الهادي-الخرطوم

تعددت اهتمامات صحف الخرطوم الصادرة اليوم الخميس، فتناولت إعلان جهاز الأمن والمخابرات البيعة للرئيس البشير على الموت في سبيل منع القوات الدولية من دخول دارفور, وإعلان حركة جيش تحرير السودان تجميد اتفاقية أبوجا، كما أشارت إلى وفاة 401 مواطن خلال أسبوع واحد بسبب أمراض مختلفة.

بيعة الموت
"
إذا كان الخيار المطروح هو استعمار السودان ودخول الجيوش الأممية إلى ترابه، فإن باطن الأرض خير لنا من ظهرها"

الفريق صلاح عبد الله/الرأي العام
تناولت صحيفة الرأي العام ما أعلنه جهاز الأمن والمخابرات من رفض قاطع لنشر قوات دولية بدارفور.

وذكرت أن مدير الأمن الفريق صلاح عبد الله قال "إذا كان الخيار المطروح هو استعمار السودان ودخول الجيوش الأممية إلى ترابه، فإن باطن الأرض خير لنا من ظهرها".

وقالت أيضا إن عبد الله تلقى نيابة عن الرئيس البشير البيعة من نحو 10 آلاف من منسوبي جهاز الأمن والدفاع الشعبي على الموت في سبيل منع القوات الدولية من دخول الأراضي السودانية.

وأشارت إلى أن عبد الله تعهد أمام المبايعين بأن يكون جهاز الأمن والمخابرات في طليعة المقاومة الشعبية والرسمية التي أعلنها الرئيس البشير.

وفي ذات المنحى قالت صحيفة أخبار اليوم إن مدير المخابرات أكد أن المعركة لن تكون في دارفور بل ستكون في طول خطوط العدو وحدود البلاد، وقال: إننا سنبدأ بتطهير البلاد من الخونة والمرجفين في المدينة الذين يعملون كطابور خامس ومخالب قط للأجنبي.

تهديد وانشقاق 
قالت صحيفة الأضواء إن حركة جيش تحرير السودان فصيل مني أركو مناوي قد قررت تجميد اتفاق أبوجا من أجل إتاحة المجال لنقل تفويض بعثة الاتحاد الأفريقي إلى الأمم المتحدة تحت الفصل السابع، لحماية المواطنين من انتهاكات الحكومة ومليشيات الجنجويد.

وأكدت الصحيفة أن بيان التجميد جاء في وقت يواصل فيه وفد بالخرطوم مفاوضاته مع المؤتمر الوطني، ما ينبئ بحدوث انشقاق في الحركة.

وتمسكت الحركة في بيانها بضرورة محاكمة مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية بالمحكمة الجنائية الدولية، كما رفضت إجراء التعداد السكاني في دارفور قبل عودة النازحين واللاجئين إلى الإقليم.

وفي ذات الاتجاه قالت صحيفة السوداني إن مجلس الأمن والسلم الأفريقي أبدى استعداده لفرض عقوبات على أي مجموعة تسعى لتقويض اتفاق أبوجا.

وقالت إن المشهد السوداني بات مهيئا لولوج القوات الدولية إلى دارفور بعد أن اصطدمت خيارات الحكومة بأول العثرات إثر إعلان الاتحاد الأفريقي إنهاء تفويض بعثته في البلاد بحلول ديسمبر/كانون الثاني المقبل وتحويل المهمة إلى عملية حفظ سلام أممية، بجانب بوادر انشقاق الموقعين على الاتفاق من حركة تحرير السودان.

الأمراض تفتك بالمواطنين
"
أعداد المصابين بالملاريا بلغ 31 ألفا و319 إصابة منها 11 حالة وفاة، مقارنة بـ18 ألفا و857 إصابة منها 13 حالة وفاة في الأسبوع الذي سبقه
"
أكدت صحيفة الصحافة وفاة 401 مواطن من جملة 142 ألفا و672 مريضا يترددون على المستشفيات فى الفترة بين الـ10 والـ16 من الشهر الجاري نتيجة للإصابة بأربعة عشر مرضا من الأمراض السارية.

وشكلت الإصابات بأمراض الملاريا والدوسنتاريا والتيفويد والتهاب الكبد الفيروسي والسل الرئوي والإسهال المائي أعلى معدلات الإصابة.

وكشف تقرير رسمي أن أعداد المصابين بالملاريا قد بلغ 31 ألفا و319 إصابة منها 11 حالة وفاة، مقارنة بـ18 ألفا و857 إصابة منها 13 حالة وفاة في الأسبوع الذي سبقه.

بينما أشارت صحيفة الأيام إلى أن الملاريا شكلت أعلى النسب المئوية من بين الأمراض القاتلة في البلاد، إذ بلغت 6.11 % تلاها مرض الدسنتاريا بنسبة 2.63%، وحمى التايفويد 0.37% فيما تراوحت بقية الأمراض ما بين صفر و0.16%.
ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة