مقبرة عين شمس الأثرية تعود لكبير نجاري القصر   
الخميس 1422/9/7 هـ - الموافق 22/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نقوش فرعونية على جدران هرم سقارة بالجيزة
قالت مديرية آثار القاهرة الفرعونية إن مقبرة عثر عليها عرضا في عين شمس شمال شرق القاهرة قبل أسبوع إنما تعود إلى كبير نجاري القصر الملكي واسمه حروجا.

وقال مدير آثار القاهرة الفرعونية محمد عبد الجليل إن "النقوش الهيروغليفية الموجودة على جدران المقبرة وتماثيل الأوشباتي الجنائزية المدفونة مع صاحب المقبرة لخدمته في الحياة الأخرى أكدت ذلك".

وأكد عبد الجليل أن "ما تم تفسيره من هذه النقوش يؤكد أن كبير النجارين كان مسؤولا عن صناعة الأثاث الملكي من مقاعد وطاولات وغيرها من الأدوات الخشبية التي تستخدم في حياة القصر اليومية".

وقال "عثرنا داخل المقبرة حتى الآن وبشكل مؤكد على ناووسين حجريين، ولا نعرف ما إذا كنا سنجد المزيد منها أم لا. فلا شيء مؤكد حتى يتم استكشاف كل أجزاء المقبرة".

وأضاف "سيتم الانتهاء من تنظيف المقبرة وتحديد موجوداتها مطلع الأسبوع القادم, إضافة إلى فتح النواويس التي من المحتمل العثور عليها خلال عمليات الحفر والتنظيف المستمرة".

وتعود المقبرة إلى العصر الصاوي للأسرة 26 بين عامي 400 و600 قبل الميلاد، وكان قد عثر عليها أثناء قيام أحد سكان منطقة عين شمس بحفر أساسات لبناء منزله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة