كازاخستان تخطط لإطلاق قمر صناعي   
الثلاثاء 15/10/1421 هـ - الموافق 9/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت كازاخستان أنها تخطط لإطلاق قمر صناعي للاتصالات بتكلفة تتراوح بين 110 إلى 115 مليون دولار أميركي، كما قالت إنها ستلعب دورا أكبر في البرنامج الفضائي الروسي.

وذكر رئيس لجنة الفضاء الكازاخستانية ميربيك مولدابيكوف في مؤتمر صحفي إن بلاده ستطلق قمرا صناعيا متوسط الحجم يصل عدد قنوات إعادة الإرسال فيه إلى عشرين قناة.

وأشار إلى أن إنتاج القمر الصناعي لن يتم بخبرات روسية بالضرورة وقد تكون أميركية، وفقا لمن سيفوز بالعرض ويرسو عليه العطاء من الشركات المتقدمة.

وامتنع المسؤول الكازاخستاني عن تحديد تاريخ إطلاق للقمر الصناعي الخاص بها أو ذكر تفاصيل دراسة جدوى المشروع، كما أنه لم يشر إلى مصادر تمويل المشروع، غير أنه قال إن كازاخستان وروسيا اتفقتا على برنامج للأبحاث الفضائية المشتركة للفترة بين 2001 و2005. وأكد أن الاتفاق الجديد سيتيح لكازاخستان لعب دور أكبر في برنامج الفضاء الذي يشرف عليه الاتحاد الروسي.

رواد فضاء روس
تجدر الإشارة إلى أن رائد الفضاء الكازاخستاني المرشح رسلان محمد راكيموف اختاره المركز الروسي لتدريب رواد الفضاء لإجراء تدريبات إضافية بعد أن ثبتت لياقته للرحلات الفضائية. وكانت كازاخستان قد شاركت سابقا بإرسال رائد فضاء وأعلنت التحضير لإرسال اثنين آخرين ضمن البرنامج الروسي.

وقال رئيس لجنة الفضاء الكازاخستانية إن روسيا وكازاخستان وأوكرانيا وربما أستراليا تدرس إنشاء ثلاث قواعد فضائية جديدة بالقرب من مجمع بيكونور الفضائي الواقع غرب كازاخستان والذي تستأجره روسيا مقابل بضائع وخدمات تقدمها لكازاخستان.

ومن المتوقع أن تبدأ روسيا هذا العام دفع 115 مليون دولار في السنة نقدا مقابل استئجارها لقاعدة بيكونور.

من جانب آخر ستتولى روسيا برنامج أبحاث مدته خمس سنوات لدراسة تأثير وجود قاعدة بيكونور على البيئة وصحة السكان في المنطقة التي توجد بها. وقد قلل مولدابيكوف من أضرار الأدخنة المنبعثة أثناء إطلاق الصواريخ الفضائية قائلا إن إطلاق صاروخ واحد لا تتجاوز الأبخرة المنبعثة منه حجم ما ينبعث من محركات عشر سيارات في سنة واحدة.

يذكر أن حادث سقوط صاروخين وقع في قاعدة بيكونور عام 1999 بعد إطلاقهما مباشرة اضطر روسيا أن تدفع 300 ألف دولار أميركي تعويضات للأضرار البيئية الناجمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة