مصر تطرد مراسلا لصحيفة فرنسية وباريس تتأسف   
الخميس 1437/8/20 هـ - الموافق 26/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)


أعلنت صحيفة "لا كروا" الفرنسية أن السلطات المصرية طردت مراسلها في القاهرة دون تقديم أي مبررات
، في حين عبرت فرنسا عن أسفها الشديد للقرار المصري.

وقال مدير الصحيفة إن المراسل كان عائدا من عطلة في فرنسا قبل يومين واحتُجز في نقطة المراقبة بمطار القاهرة ليوم واحد، ثم طُرد رغم قانونية جميع وثائقه وعمله في مصر منذ سنتين.

وأعربت فرنسا عن "أسفها الشديد" لقرار السلطات المصرية طرد مراسل صحيفة "لا كروا" وإذاعة "أر.تي.أل" ريمي بيغاليو.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال إن "فرنسا تأسف بشدة لقرار السلطات المصرية، وهي تدافع عن حرية التعبير وحرية الصحافة في كل أنحاء العالم".

وأضاف أن وزير الخارجية الفرنسية جان مارك أيرولت تطرق إلى وضع بيغاليو الثلاثاء مع نظيره المصري سامح شكري، مشيرا إلى أن السفير الفرنسي في القاهرة قدم مذكرات عدة للسلطات المصرية لإعادة النظر في قرارها.

وقبيل صعوده إلى الطائرة قال بيغاليو "لم تتم مصادرة شيء من أغراضي، ولم ألق معاملة سيئة، ولم أخضع لأي استجواب".

وأضاف "لا أعرف حتى الآن لماذا اتخذ قرار بمنعي من الدخول إلى الأراضي" المصرية.

وفي مطلع مايو/أيار الجاري أدانت نقابة الصحفيين المصريين "تصعيد الحرب ضد الصحفيين" وتراجع أوضاع الحريات الصحفية، بعد يومين من مداهمة الشرطة مقر النقابة في القاهرة وتوقيف صحفييْن معارضيْن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة