مصرع أربعة من الشرطة النيبالية في هجوم للماويين   
الأحد 1422/9/9 هـ - الموافق 25/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قتل أربعة من رجال الشرطة وفقد 38 آخرون عقب هجوم شنه مقاتلون ماويون على دورية لقوات الشرطة غرب نيبال. وبهذا الحادث يرتفع عدد قتلى الشرطة إلى 41 بعد سلسلة هجمات شنها الماويون منذ انتهاكهم هدنة استمرت أربعة أشهر.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن 44 شرطيا كانوا على متن حافلة في طريقهم إلى مركز للشرطة بمنطقة سورهت غرب العاصمة كتماندو تعرضوا لكمين نصبه مقاتلون ماويون. وأضاف المتحدث أن أربعة قتلوا وأصيب اثنان في حين مازال مصير 38 جنديا مجهولا، مشيرا إلى أنه تم إرسال تعزيزات إلى المنطقة للبحث عنهم.

يأتي ذلك بعد يومين من مقتل 37 شخصا على الأقل من مسؤولي الأمن بينهم جنود وضباط شرطة في ساعة متأخرة من مساء الجمعة في سلسلة من الهجمات التي شنها مقاتلو الحزب الشيوعي النيبالي (الماوي). وقال مسؤولون نيباليون إن هذه الهجمات وقعت بعد أن أنهى المقاتلون هدنة أبرمت في يوليو/ تموز وانسحابهم من محادثات السلام مع الحكومة.

يشار إلى أن نحو 1850 شخصا قتلوا في أعمال العنف التي قام بها المقاتلون الماويون منذ أن بدؤوا كفاحهم المسلح في بداية عام 1996. ويقاتل المسلحون الماويون من أجل إقامة نظام جمهوري بدلا من النظام الملكي الدستوري الحالي في مملكة نيبال برئاسة الملك غيانيندرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة