عباس يكلف بتعديل وزاري وحماس تندد   
الأربعاء 1436/9/15 هـ - الموافق 1/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)

كلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس -مساء أمس الثلاثاء- رئيس الوزراء رامي الحمد الله بإجراء تعديل وزاري على حكومة الوفاق بناء على موافقة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في حين نددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بهذه الخطوة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية أحمد مجدلاني لوكالة الصحافة الفرنسية "تم الاتفاق الليلة على أن يقوم الحمد الله بإجراء تعديلات على حكومته بما لا يتجاوز خمسة وزراء".

وأضاف "هذا التعديل مؤقت على أن تستمر المفاوضات والمشاورات مع كافة الأطراف بما فيها حماس، لتشكيل حكومة وحدة وطنية لاحقا".

وشددت اللجنة على أن على رأس مهام الحكومة "الاستمرار بأعمال الإعمار في قطاع غزة والتخفيف من معاناة أهلنا هناك وفك الحصار عنهم، وتعزيز صمود أبناء شعبنا بالقدس والضفة والقطاع".

وأكدت اللجنة على "التمسك بالحوار الوطني المسؤول وسيلة وحيدة لتجاوز العقبات التي تعترض طريق وضع حد للانقسام الأسود الذي بات يهدد وحدة الشعب والوطن وتذليل الصعوبات التي تعترض تشكيل حكومة وحدة وطنية لتوحيد المؤسسات الفلسطينية".

فشل مشاورات
وتأتي خطوة إجراء تعديل على حكومة الوفاق بعد فشل مشاورات أجرتها اللجنة التنفيذية على مدار أسبوع مع حركة حماس لتشكيل حكومة وحدة وطنية خاصة على برنامجها السياسي.

محمود عباس متوسطا وزراء من حكومة الوفاق الفلسطيني (الجزيرة)

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن عباس "كلف الحمد الله بإجراء تعديل طفيف على حكومة الوفاق الوطني بما يفسح المجال أمامها للقيام بمسؤولياتها الوطنية في المناطق الفلسطينية كافة".

وشكلت حكومة الوفاق قبل عام بموجب تفاهمات للمصالحة غير أن الخلافات تواصلت بشأن تمكينها من العمل في قطاع غزة وإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007.

موقف حماس
وتعليقا على تصريح القيادي بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عزام الأحمد بفشل جهود تشكيل حكومة فلسطينية جديدة وأن حماس لا تريد إنجاح تشكيل هذه الحكومة، قالت حماس إنها "مسرحية تهدف إلى تمرير تشكيل حكومي بمقاسات فتح".

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري في بيان صحفي إن "مشاورات تشكيل الحكومة لم تبدأ بعد، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لها الوصاية فقط على الفصائل المنضوية تحتها، ولا يحق لها التقرير بأي شأن فلسطيني بعيدًا عن حركة حماس".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة