شافيز يدعو الجيش للسيطرة على مخازن الأغذية   
السبت 8/11/1423 هـ - الموافق 11/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوغو شافيز يتحدث لمحطات التلفزة الفنزويلية
أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أن القوات المسلحة تستعد للسيطرة على مصانع ومستودعات الأغذية, بسبب ما وصفه بمحاولات "اغتيال الشعب الفنزويلي من خلال تجويعه".

وأكد بقوة "لن أسمح بأن يموت الشعب من الجوع", موضحا -في خطاب متلفز أمس الجمعة من سان كارلوس (على بعد 200 كلم تقريبا جنوب غربي العاصمة كراكاس)- أن خطة عسكرية باتت جاهزة للسيطرة على مصانع المنتجات الغذائية والمستودعات.

وأضاف الرئيس الفنزويلي "اضطررنا لاستيراد اللحم من البرازيل والأغذية والحليب من كولومبيا والأرز من جمهورية الدومينيكان". يشار إلى أنه في اليوم الأربعين للإضراب الذي أعلنته المعارضة ضد شافيز اختفت المواد الغذائية -ولا سيما الضرورية منها- من المتاجر.

وأوضح "علينا أن نستعد لمرحلة صعبة كون المالية العامة قد تأثرت", مضيفا "بالكاد تمكنا من تصدير 150 ألف برميل يوميا (من النفط) في ديسمبر/ كانون الأول, مقابل حوالي ثلاثة ملايين برميل في الأوقات العادية". وقد سبق لشافيز أن دعا الجيش إلى تأمين توزيع البنزين والإشراف على الصناعة النفطية.

وعلى الفور ردت المعارضة بعنف على خطاب شافيز, وقال رئيس اتحاد مؤسسات الصناعات الغذائية وأحد ممثلي المعارضة "نطلب من العسكريين أن يفهموا أن المسؤول الوحيد عن الوضع الغذائي هو الحكومة".

من ناحية أخرى وجه شافيز تحذيرا إلى أصحاب المحطات التلفزيونية, قائلا "لن نستمر في السماح بحملتهم الدعائية للحرب". وأضاف "إما أن يحترموا الدستور والقوانين وإما سوف نطبق عليهم القانون", ولكنه لم يوضح أي نوع من الإجراءات التي يمكن أن يتخذها كالإقفال أو إحالتهم إلى القضاء أو غير ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة