الأكل ببطء يقلل كمية الطعام المأكولة   
الاثنين 1427/11/12 هـ - الموافق 4/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)

 
قدمت دراسة جديدة أول دليل علمي حتى الآن على أن الإنسان كلما أكل ببطء كلما قل ما يأكله وزاد استمتاعه بالوجبة التي يأكلها.

وفي الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة رود آيلاند في كينسجتون استهلكت النساء سعرات حرارية أقل عندما طلب منهن تناول وجبة من المعكرونة والصلصة بتمهل، بالمقارنة عندما طلب منهن الأكل بأسرع ما يمكن، ووصفن أيضا الوجبة بأنها كانت أطيب عندما أكلن ببطء.

وقام الباحثون بجعل 30 امرأة شابة يأكلن وجبة تحت ظرفين مختلفين، وقبل كل وجبة تناولت النساء طعام إفطار عاديا يحتوى على 400 سعر حراري ثم طلب منهن الصيام لمدة أربع ساعات.

وخلال زيارة إلى المختبر قدمت للمشاركات في الدراسة ملعقة كبيرة وطلب منهن الأكل بأسرع ما يمكن، وفي المرة الأخرى أكلت المشاركات باستخدام ملعقة صغيرة وطلب منهن التمهل بين تناول المعلقة والأخرى وعدم ملئها بالطعام ومضغه جيدا من 15 إلى 20 مرة.

وقررت الدكتورة كاثلين ميلانسون من جامعة رود آيلاند القيام بهذه الدراسة عندما علمت بعدم وجود بحث يدعم الادعاء المألوف بأن الأكل ببطء يحد من الشهية.

وقال تقرير ميلانسون الذي قدم خلال الاجتماع السنوي لجمعية أميركا الشمالية لدراسة البدانة، إنه عند الأكل بسرعة حصلت النساء على 646 سعرا حراريا في المتوسط خلال تسع دقائق، ولكن عندما أكلن ببطء استهلكن 579 سعرا حراريا في 29 دقيقة.

وأضافت أن النساء شعرن بشبع أكثر وبرضاء أكثر على الفور بعد الوجبة وبعد ذلك بساعة عندما أكلن ببطء.

وأشارت ميلانسون إلى أن الأكل ببطء قد يشجع فعلا فقد الوزن أو يساعد الأشخاص على الاحتفاظ بوزن صحي في ضوء أن الشخص الذي يأكل ثلاث وجبات بتمهل قد يستهلك 210 سعرات حرارية أقل يوميا من الشخص الذي يأكل هذه الوجبات بنهم وبسرعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة