قصف على الفلوجة وقتلى بانفجار قرب سامراء   
الأحد 1435/10/22 هـ - الموافق 17/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)

أفادت مصادر طبية عراقية بإصابة خمسة مدنيين -بينهم طفل- جراء قصف شنه الجيش العراقي بنيران المدفعية الثقيلة والصواريخ على أحياء سكنية بالفلوجة في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وكانت المدينة قد شهدت الليلة الماضية وفي الصباح الباكر قصفا من قبل الجيش العراقي أدى إلى إصابة ثلاثة مدنيين -بينهم طفل- في منطقة الرشاد شرق المدينة، كما أصيب مدنيان في منطقة النساف غرب الفلوجة، بينما ألحق القصف أضرارا بالمنازل والممتلكات.

ومن جهة أخرى، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 11 آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة كانت تقل فريق عمل فني لإصلاح جسر العباسية الحيوي قرب سامراء (شمال بغداد) الذي فجره مسلحون قبل أسبوعين لقطع الإمدادات العسكرية المتوجهة إلى تكريت.

ونقلت الوكالة عن ضابط في الجيش العراقي إن القتلى والمصابين "جميعهم من فنيي دائرة الطرق والجسور في سامراء". وأكد مصدر طبي الحصيلة، مشيرا إلى أن من بين القتلى المهندس المسؤول عن إصلاح الجسر.

يشار إلى أن العراق يشهد منذ أشهر مواجهات بين مسلحي العشائر ومعهم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في مواجهة القوات الحكومية المدعومة بمليشيات ومتطوعين، بعد سيطرة المسلحين على أجزاء واسعة من شمال البلاد، إضافة إلى مناطق غرب العاصمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة