الشاطر يعتبر المحاكمة العسكرية لقيادت الإخوان بمصر مسرحية   
الثلاثاء 1428/12/1 هـ - الموافق 11/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)
الشاطر (يمبن) وعدد من قيادات الإخوان المعتقلين خلال جلسة محاكمة عسكرية سابقة
(الفرنسية-أرشيف)
 
مثل 40 من قيادات جماعة "الإخوان المسلمون" المحظورة في مصر الاثنين أمام محكمة عسكرية في جلسة استماع في الاتهامات الموجهة إليهم بتبييض الأموال والتمهيد للقيام بأعمال عنف.
 
وعقدت الجلسة المغلقة في قاعدة عسكرية بالهايكستب شرق القاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة، ولم يسمح لوسائل الإعلام بحصور الجلسة التي لم يحضرها غير عدد قليل من أقرب أقارب المتهمين.
 
وفي تعليق نادر على سير المحكمة قال خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام للجماعة لدى مثوله أمام قضية أخرى وسط القاهرة "إن استمرار سجننا يؤكد الإفلاس السياسي والطبيعة الفاشية للنظام".
 
وأضاف الشاطر أن المحكمة العسكرية "تعد مسرحية هزلية، والاتهامات لا أساس لها".
 
وأجرت النيابة العامة بمصر الاثنين تحقيقا مع الشاطر في قضية جديدة لكنها أخلت سبيله بضمان محل إقامته.

وقال مصدر قضائي إن نيابة قسم السيدة زينب في مجمع محاكم الجلاء بالقاهرة حققت مع الشاطر في بلاغ قدمته إدارة المصنفات الفنية بوزارة الثقافة بشأن سقوط آيات من ترجمة لمعاني القران الكريم قالت إنه مسؤول عن إصدارها.
 
وأضاف أن الشاطر نفى أثناء التحقيق أي صلة له بالترجمة الصادرة عن دار التوزيع والنشر الإسلامية، وهي إحدى المؤسسات التابعة لجماعة الإخوان.
 
وقالت الجماعة في موقعها على الإنترنت إن بلاغ إدارة المصنفات الفنية نسب إلى الشاطر أنه مدير دار التوزيع والنشر الإسلامية وأنه خالف شروط طباعة ترجمة معاني القران الكريم الصادرة له من مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر.
 
وأضاف الموقع أن دار التوزيع والنشر الإسلامية لها مدير هو أحمد زيدان وأن نسخة ترجمة معاني القران الكريم الموجودة رفق البلاغ المقدم إلى النيابة العامة تختلف عن النسخة الصادرة من الدار.
 
وقال الموقع إن المرجح أن شخصا سرق الترجمة وأعاد نشرها في نسخ أصغر حجما، ما أدى إلى سقوط ترجمة معاني بعض الآيات وأجزاء من الكتاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة