تنزانيا: توقيع اتفاقية مع المعارضة تعيد الهدوء لزنجبار   
الجمعة 15/12/1421 هـ - الموافق 9/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف تسببت بها الانتخابات (أرشيف)
وقع الحزب الحاكم في تنزانيا وحزب المعارضة الرئيسي في ولاية زنجبار الساحلية على اتفاق لإنهاء الأزمة السياسية الناجمة عن الانتخابات التي جرت في الولاية. ولم ترد أي معلومات عن مضمون هذه الاتفاقية.

ووقع الاتفاقية أمين عام الحزب الثوري الحاكم فيليب مانغولا ونظيره عن الجبهة المدنية المتحدة سيف شريف حمد.

وقال مانغولا "توصلنا للاتفاق بعد أن جلسنا معا واضعين نصب أعيننا وقف أعمال العنف في زنجبار باعتبار أن الصدامات (التي وقعت في 27 يناير/ كانون الثاني الماضي) لا يستفيد منها أحد"، دون أن يعطي تفاصيل إضافية بشأن مضمون الاتفاقية.

وكان 33 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وجرح العشرات، كما اضطر أكثر من ألفي شخص للفرار إلى كينيا في المواجهات التي دارت بين قوات الشرطة وأنصار الجبهة المدنية المتحدة.

وتعيش زنجبار حالة من التوتر منذ الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي جرت في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتقول المعارضة إن تلاعبا بالانتخابات قد حدث لصالح الحزب الثوري الحاكم، وطالبت بإعادتها. وكانت لجنة الانتخابات في زنجبار اعترفت بوقوع مخالفات أثناء عمليات الاقتراع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة