إعصار طوكاج الياباني ينحسر ويخلف وراءه الدمار   
الخميس 1425/9/22 هـ - الموافق 4/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:30 (مكة المكرمة)، 9:30 (غرينتش)

إعصار طوكاج.. العاشر هذا العام (رويترز-أرشيف)

ارتفع عدد ضحايا الإعصار الذي ضرب اليابان بداية هذا الأسبوع إلى نحو 70 قتيلا بينما لايزال حوالي 20 في عداد المفقودين تضاءلت الآمال في العثور عليهم، ويعتقد أن جزءا منهم حبيس أكوام الطمي التي خلفها انجراف التربة.

 

وقد أدى إعصار طوكاج إلى ارتفاع أمواج البحر في بعض المناطق إلى 17م كما كان الحال في جزيرة شيكوكو غرب البلاد، وزاد كبر دائرة الإعصار من حجم الدمار.

 

ويعتبر إعصار طوكاج الأسوأ منذ 20 عاما. ويعتقد بعض خبراء الأرصاد الجوية أن لارتفاع حرارة الأرض دورا في سلسلة الأعاصير التي تضرب اليابان والمقدرة بـ10 هذا العام.

 

ويرى باحثون آخرون أن الأضرار كانت كبيرة لكون 70% من الأراضي اليابانية جبلية مما سهل انجراف التربة، خاصة أن عددا كبيرا من المنازل يوجد في منحدرات جبلية إلى جانب الهزات العديدة التي ضربت اليابان هذا العام وأضعفت تماسك التربة.

 

وقد أدى الإعصار إلى خسائر تقدر بمئات ملايين الدولارات، ووعدت الحكومة بتقديم المساعدة وأرسلت لجانا إلى المناطق المتضررة لتقويم الأضرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة