مقتل جندي أميركي بنيران تنظيم الدولة شمالي العراق   
السبت 1437/6/11 هـ - الموافق 19/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:05 (مكة المكرمة)، 17:05 (غرينتش)

قتل جندي أميركي إثر قصف تنظيم الدولة الإسلامية قاعدة عسكرية شمالي العراق تضم مستشارين أميركيين.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية أن العسكري القتيل -وهو برتبة رقيب- قتل اليوم السبت في "عمل معاد". وكان المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف وارن أعلن في تغريدة على تويتر عن مقتل جندي من التحالف.

من جهته قال مصدر عسكري في قيادة عمليات نينوى إن جنديا أميركيا قتل وأصيب اثنان بجروح جراء قصف صاروخي نفذه تنظيم الدولة، واستهدف قاعدة عسكرية عراقية في مدينة مخمور جنوب شرق مدينة الموصل.

وأضاف المصدر أن القاعدة العسكرية المستهدفة تتمركز فيها قوات جُهزت لاستعادة مدينة الموصل، وأن فيها أميركيين بصفة مستشارين عسكريين ومدربين للقوات العراقية. وتحدثت وسائل إعلام أميركية عن مقتل عسكري أميركي وجرح أربعة آخرين في القصف.

وكان تنظيم الدولة قصف مرارا قواعد عسكرية في قضاء مخمور، وبث مؤخرا صورا تظهر نيرانا تندلع من معسكر في المنطقة إثر استهدافه بصواريخ.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لقي أحد أفراد القوات الأميركية الخاصة حتفه خلال إنزال جوي مشترك مع قوات البشمركة الكردية، ضد أبرز موقع لتنظيم الدولة في مدينة الحويجة بمحافظة كركوك شمال بغداد.

وفي مارس/آذار من العام الماضي أيضا، قتل جندي كندي برتبة رقيب يخدم ضمن قوات التحالف شمالي العراق بطلق ناري عن طريق الخطأ، برصاص قناص كردي اشتبه في أنه مقاتل من تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة