الأردن يعتقل رئيس تحرير صحيفة اتهم الحكومة بالفساد   
الاثنين 1423/1/5 هـ - الموافق 18/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتقلت السلطات الأردنية أمس رئيس تحرير صحيفة البلاد الأسبوعية هاشم الخالدي لنشره مقالا اتهم فيه الحكومة بالفساد حسب ما أعلن مالك الصحيفة تاج الدين الحروب. ويأتي اعتقال الخالدي بعد يوم من اعتقال السلطات لأول نائبة في البرلمان الأردني توجان الفيصل لتوجيهها اتهامات مماثلة إلى الحكومة.

وكان الخالدي هاجم في مقال نشر يوم 11 مارس/آذار الجاري الحكومة لاتخاذها قرارات بشأن مضاعفة أسعار التأمين الإلزامي على السيارات، مشيرا إلى أنها تؤذي مصالح قطاع عريض من المواطنين.

والخالدي هو ثالث صحفي يعتقل في الأردن منذ تعديل قانون العقوبات في إطار تشريع لمكافحة الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول يسمح بسجن الصحفيين وفرض قيود على العمل الصحفي وتشديد الغرامات على المخالفين.

توجان الفيصل
ومن المقرر أن يبت مدعي أمن الدولة في طلب لإطلاق سراح توجان الفيصل -التي اعتقلت يوم السبت- بكفالة إلى حين محاكمتها.

وقال زايد الردايدة محامي توجان إن المدعي العام لمحكمة أمن الدولة مهند حجازي استدعى النائبة السابقة وأمر بحبسها يوم السبت لمدة 15 يوما في سجن الجويدة على ذمة التحقيق، بعد أن وجه إليها "تهمة كتابة ونشر ما من شأنه المساس بهيبة الدولة ورجالاتها".

وأوضح الردايدة أن توجان انتقدت السياسات الاقتصادية والسياسية لحكومة رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب، متهمة إياها بالتشجيع على الفساد.

وذكر الردايدة أن توجان بدأت إضرابا عن الطعام احتجاجا على عدم قانونية احتجازها. ووفقا لقانون عقوبات صارم أقرته الحكومة في العام الماضي بعد حل البرلمان، فإن العقوبة عن التهم الموجهة إلى توجان تصل إلى السجن لفترات تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة