مجهولون يعتدون على منزل معارض أردني بارز   
الجمعة 1422/6/19 هـ - الموافق 7/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ليث شبيلات
أفادت مراسلة الجزيرة في عمان بأن أشخاصا مجهولين هاجموا منزل المعارض الأردني البارز ليث شبيلات في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وقال شبيلات إن هذا الهجوم يأتي بعد انتقادات وجهها للحكومة الأردنية، محملا جهات فيها مسؤولية الاعتداء الذي تعرض له منزله.

وأضاف شبيلات في حديث مع قناة الجزيرة أنه عادة ما يتلقى تهديدات كلما تحرك مع غيره لدعم الانتفاضة ومقاومة التطبيع. وقال "بدلا من فتح حوار معنا تفسر الحكومة موقفنا بأنه تطاول وتأتي تهديدات لي ولزوجتي وأطفالي وفي الليلة السابقة نفذ التهديد".

ووصف شبيلات الاعتداء بأنه يمثل تصعيدا وأسلوبا سيئا في التعامل مع أصحاب الرأي الآخر مذكرا بأن النائب السابق توجان فيصل تتعرض لتهديدات مماثلة كلما تناولت بعض القضايا التي تزعج بعض الجهات.

وأشار شبيلات إلى أنه أصدر الأسبوع الماضي بيانا حول هذا الموضوع ذكر فيه أنه في حال تنفيذ التهديدات والاعتداء عليه فإن هذا البيان هو بمثابة توجيه تهمة إلى الجهة التي يقول عنها إنها تهدده.

وقال شبيلات "كلما نريد أن ننشط للتعبير عن رفض الشعب الأردني لما يجري في الأراضي المحتلة من اغتيالات وتنكيل بالفلسطينيين نمنع من التظاهر والاعتصام بحجة أن هذا تخريب للأمن في الوقت الذي نرى فيه مباريات كرة القدم التي تطلق فيها شعارات إقليمية دنيئة واشتباكات دون أن تواجه برد مماثل من السلطة".

وأوضح أن منع السلطات الشعب من التعبير عن مشاعره تجاه ما يحدث في الأراضي المحتلة يضعها في خانة الدفاع عن مصالح الأعداء مشيرا إلى أن وقف الانتفاضة يمثل تهديدا للأردن من اضطرابات -قد تنتقل إليه- وتنفيذ مشاريع التهجير والوطن البديل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة