معارك عنيفة بين القوات الكردية وتنظيم الدولة بالحسكة   
الاثنين 11/5/1436 هـ - الموافق 2/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)

تخوض القوات الكردية معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في ريف محافظة الحسكة في شمال شرقي سوريا. وبينما تتقدم تلك القوات المدعومة بطائرات التحالف الدولي في الريف الشرقي لمحافظة الحسكة، ترجح الكفة لمسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في الريف الغربي لها.

وبعد تلك المعارك، استطاعت وحدات حماية الشعب الكردية السيطرةَ على بلدة تل براك، وبلدة تل حميس ذاتِ الموقع الإستراتيجي المتوسط بين مدن الحسكة والقامشلي ومعبر ربيعة على الحدود السورية العراقية.

وكانت القوات الكردية، في وقت سابق وبمساندة من مقاتلي العشائر العربية، خاضت معاركَ عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة، قُتل خلالها العشرات من الطرفين، وانتهت بسيطرة القوات الكردية على قرى الهيال والحسوية وهلكاني، وقرىً أخرى بالريف الشرقي للحسكة، الغني بمقومات اقتصادية متعددة.

أما في قرى الخابور بريف الحسكة الغربي، فاستطاع تنظيم الدولة، وبعد معارك مع القوات الكردية وقوات حرس الخابور، السيطرة على عدة قرى آشورية وعربية، وبات مقاتلوه على بعد خمسة كيلومترات فقط من بلدة تل تمر الآشورية، والواقعة على الطريق الرابطة بين مدينة الحسكة ومدينة رأس العين أحد أهم معاقل القواتِ الكرديةِ بالمنطقة.

وكان تنظيم الدولة شن قبل أسبوع هجوما في محيط تل تمر الذي يسيطر عليه الأكراد، وخطف 220 آشوريا من 11 قرية. وقد أفرج أمس عن 19 منهم.

ويتقاسم الأكراد وتنظيم الدولة وقوات النظام السوري السيطرة على محافظة الحسكة، وتتداخل مناطق السيطرة ببعضها في نقاط عدة.

وقد تمكنت قوات النظام السوري أمس الأحد من السيطرة على 23 قرية بين مدينتي القامشلي (الحدودية مع تركيا) والحسكة بعد معارك مع تنظيم الدولة استمرت ثلاثة أيام. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) من جهتها أن عدد القرى التي سيطر عليها النظام بلغ 31.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة