القاعدة تؤكد مقتل قائدها في القوقاز أبي حفص الأردني   
الخميس 1427/11/10 هـ - الموافق 30/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
صور القتلى من بينهم أبو حفص (رويترز)
أكد تنظيم القاعدة في الشيشان مقتل قائده في القوقاز الأردني المعروف "بأبي حفص"، الأمر الذي سبق أن أعلنه جهاز الأمن الفيدرالي الروسي الأحد الماضي.
 
وذكر البيان الذي حمل تاريخ أمس أن معركة شديدة دارت بين مجموعة "القائد أبي حفص وبين مجموعة كومندوس روسية وقد نتج عنها" استشهاد القائد أبي حفص واثنين من المجاهدين".
 
وكان نائب مدير جهاز الأمن الفيدرالي في القوقاز ميخائيل ميركولوف قد أعلن الأحد أنه تم القضاء على زعيم تنظيم القاعدة في شمال القوقاز خلال عملية نفذتها قوات الأمن الفيدرالية الروسية بجمهورية داغستان المتاخمة للشيشان.
 
وأوضح المسؤول أن أربعة من أقارب أبي حفص قتلوا أيضا في الهجوم الذي نفذه  الجهاز ضد منزل في بلدة خاسافيورت حيث كانوا يقيمون.
 
 وذكرت وسائل إعلام روسية أن أبا حفص كان يدير معسكرات تدريب للمتمردين الشيشان باستخدام أموال تأتي من دول عربية.
 
وأفادت مصادر أمنية روسية أن أبا حفص تعزى إليه المسؤولية عن جميع الهجمات "الإرهابية" التي نفذت خلال الفترة الأخيرة في الشيشان.
 
وأضافت المصادر أن زعيم القاعدة في القوقاز كان قد وصل إلى داغستان قادما من الشيشان بهدف الإعداد لسلسلة هجمات جديدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة