الصين تتأهب لإعصار كونسون   
الجمعة 1431/8/5 هـ - الموافق 16/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)

إخراج جثة صياد بالفلبين بعد انقلاب قاربه بفعل أمواج هائلة بسبب إعصار كونسون (الفرنسية)

تأهبت السلطات في جنوب الصين اليوم الجمعة لوصول إعصار كونسون الذي يستجمع قواه فوق بحر الصين الجنوبي، بينما نشرت فيتنام نحو ثلاثة آلاف جندي في مناطق تقع في مسار الإعصار.

يأتي ذلك في وقت ذكرت فيه وسائل الإعلام الصينية أن فيضان مياه الأنهار والانهيارات الأرضية أسفرت عن مقتل 135 شخصا في أنحاء الصين منذ مطلع يوليو/تموز الجاري، وأن 41 آخرين باتوا في عداد المفقودين.

ومع تأهب الصين لمواجهة أسوأ فيضانات منذ سنوات، فإن وصول إعصار كونسون الذي أدى إلى قطع الكهرباء ومقتل 38 على الأقل في الفلبين سيزيد من المعاناة.

وبلغ عدد المتضررين بسبب السيول في جنوب الصين نحو 35.5 مليونا، وأجلي أكثر من 1.2 مليون شخص.

وقال موقع تروبيكال ستورم ريسك على الإنترنت إن قوة كونسون اشتدت مع اقترابه من إقليم هاينان، وهو جزيرة تقع قبالة الساحل الجنوبي الشرقي للصين ووجهة شهيرة للسائحين. ومن المتوقع أن يمر الإعصار على بعد مسافة قليلة جنوب الإقليم في وقت لاحق قبل أن يتجه ناحية شمال فيتنام. وقد وجهت سلطات الإقليم أوامر لنحو 24 ألف قارب صيد للعودة إلى الميناء.

وأضافت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أنه تم تعليق سير العبارات من هاينان إلى البر الرئيسي، مما أدى إلى تقطع السبل بمئات المسافرين وإلغاء بعض الرحلات الجوية أيضا.

"
إعصار كونسون يتجه لاحقا صوب الأقاليم الشمالية في فيتنام حيث أجلت الحكومة أكثر من 200 ألف وعبأت 2800 جندي استعدادا للمساعدة في جهود الإغاثة
"
إجلاء الآلاف

وسيتجه إعصار كونسون بعد ذلك صوب الأقاليم الشمالية في فيتنام حيث أجلت الحكومة أكثر من 200 ألف شخص وعبأت 2800 جندي ترقبا للمساعدة في جهود الإغاثة.

وفي غرب اليابان أحدثت الأمطار الغزيرة التي بدأ هطولها يوم الثلاثاء انهيارات أرضية وفيضانات.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيتو سينغوكو أمام مؤتمر صحفي إن ستة أشخاص لقوا حتفهم وفقد ثمانية آخرون، داعيا إلى توخي الحذر في المناطق المتضررة.

وفي العاصمة الفلبينية مانيلا مكث أكثر من عشرة آلاف شخص في مراكز إيواء مؤقتة بعدما أدى إعصار كونسون إلى تدمير أو إلحاق الضرر بأكثر من 18 ألف منزل. كما لحق الضرر بعشرات المنازل عندما اصطدم قارب لنقل البضائع بصفوف من الأكواخ في خليج مانيلا.

وقد عاد التيار الكهربائي إلى مانيلا الجمعة بعد يومين من مرور الإعصار وحرمانه نحو 12 مليون ساكن من الكهرباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة