دعوة للتعامل بحذر مع المضادات الحيوية   
الثلاثاء 1433/11/17 هـ - الموافق 2/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)

دعا خبراء في ألمانيا للتعامل بحذر مع المضادات الحيوية في مواجهة جراثيم المستشفيات المستعصية على المضادات الحيوية الحالية.

وقال رئيس الجمعية الألمانية للتعقيم والأحياء الدقيقة البروفيسور مارتن إيبفل باخر -خلال المؤتمر السنوي للجمعية أمس الاثنين في هامبورغ- إن هناك انتشارا في الوقت الحالي لمعظم الجراثيم المعروف أنها تستعصي على المضادات الحيوية الحالية والمنتشرة غالبا في المستشفيات.

غير أن إيبفل باخر أشار في الوقت ذاته إلى أنه لا يتوقع طرح عقاقير جديدة مضادة لهذه الجراثيم في الأسواق على المدى المتوسط، وأضاف أن التشخيص المبكر والسيطرة المكثفة واتخاذ إجراءات موسعة للوقاية من العدوى التي تسببها هذه الجراثيم هي خطوات يمكن أن تحمي من خطر هذه البكتيريا.

وتشير تقديرات معهد روبرت كوخ الألماني الرسمي إلى أن نحو 3.5% من جميع مرضى المستشفيات في ألمانيا يصابون بجراثيم لا تجدي معها المضادات الحيوية المتوفرة في الأسواق.

ومن بين هذه الجراثيم بكتيريا "إم آر إس أي" التي تستعصي على المضاد الحيوي "ميثيسيلين"، والتي يكثر ظهورها مع العدوى التي تنتقل للمرضى الذين يعالجون في المستشفيات. وهذه البكتريا معروفة لدى العلماء منذ أكثر من خمسين عاما.

وتؤكد الجمعية الألمانية للتعقيم والأحياء الدقيقة أن العلماء طوروا مضادات حيوية ذات فعالية ضد هذه البكتيريا خلال الـ12 عاما الماضية.

ولكن هناك قلقا أكبر الآن في أوساط الخبراء من جراثيم أخرى مصدرها الأمعاء، حيث لا تتوفر وسائل علاجية ضد هذه الجراثيم في الوقت الحالي.

ومن بين هذه الجراثيم أنواع بعينها من بكتيريا إيشرشيا كولي أو بكتيريا الكلبسيلة بأنواعها المختلفة، والتي تكون إنزيمات تدافع بها عن نفسها ضد المضادات الحيوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة