حزبا بوتو وشريف يشاركان في الانتخابات الباكستانية   
الثلاثاء 1423/6/5 هـ - الموافق 13/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نواز شريف
قبلت لجنة الانتخابات الرسمية في باكستان ترشيحات حزبي الرابطة الإسلامية بزعامة نواز شريف، والتشكيل المنبثق عن حزب الشعب الباكستاني بزعامة بينظير بوتو، للمشاركة في الانتخابات التشريعية إلى جانب 70 تشكيلا سياسيا آخر.

ونشرت اللجنة الثلاثاء لائحة تضم 72 حزبا اعتبرت أن أنظمتها ووثائقها ومعلوماتها منسجمة مع بنود القوانين الانتخابية الجديدة.

وسيكون على الأحزاب التي ترغب بالمشاركة في الانتخابات المزمع إجراؤها يوم العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل أن تقدم يوم الاثنين القادم -كأقصى حد- برنامجها وكشفا بحساباتها ونتائج انتخاباتها الداخلية طبقا لقانون جديد فرضه الرئيس برويز مشرف.

وردت اللجنة ترشيحات 57 حزبا بحجة أن وثائقها غير متطابقة مع بنود القوانين الجديدة، الأمر الذي يرفع عدد الترشيحات المقدمة للجنة إلى 129 وليس 99 كما أعلن في السابق.

بينظير بوتو
يشار إلى أن قوانين الانتخابات التي أقرت مؤخرا تمنع عودة رئيسي الوزراء السابقين نواز شريف وبينظير بوتو إلى الحكم مرة أخرى. وقد سمح للجناح الجديد لحزب الشعب الباكستاني (برلمانيو الحزب) بالمشاركة في الانتخابات. وكان هذا الفرع قد تشكل أساسا للمشاركة في الانتخابات.

ولجأت الرابطة الإسلامية إلى إجراء تعديل في اللحظات الأخيرة قبل تقديم طلب الترشيح عينت بمقتضاه على رأسها شهباز شريف -الشقيق الأصغر لنواز شريف- لقيادة حملة الحزب الانتخابية.

وكانت الرابطة تتخوف من رفض ترشيح شهباز الذي يعيش أيضا في المنفى, بسبب تهم بتبييض الأموال والتقاعس عن دفع مستحقات مالية.

تحذيرات المعارضة
وكانت أحزاب المعارضة الباكستانية حذرت من خطط تقول إن الحكومة وضعتها للتأثير على نتائج الانتخابات، وطالب زعماء المعارضة أثناء اجتماع مع وفد من مبعوثي الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات عقد اليوم في إسلام أباد المراقبين بتوخي الحذر إزاء خطط لتزوير الانتخابات.

وقال زعيم التحالف من أجل استعادة الديمقراطية نواب زاده نصر الله خان إن الحكومة تسعى لتشكيل تحالف سياسي يضم الجماعات المؤيدة لمشرف لضمان الفوز بالانتخابات والاحتفاظ بالسلطة.

وأضاف خان أنه تم إطلاع الأوروبيين على محاولات حكومة مشرف غير المشروعة للبقاء في السلطة ومنها استخدام أموال الدعم الحكومي لكسب تأييد الأحزاب والجماعات السياسية الصغيرة قبيل الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة