الحوثيون يقصفون مواقع في الضالع وأحياء سكنية بتعز   
الجمعة 1437/7/30 هـ - الموافق 6/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)

قصفت مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الخميس مواقع للمقاومة في جبهة حمك غربي محافظة الضالع جنوب اليمن، كما قصفت أحياء سكنية بتعز.

ونقلت مصادر الجزيرة أن المليشيا الموجودة في منطقة "نقيل الخشبة" استخدمت المدفعية الثقيلة في قصف موقعي العبلين والجميمة التابعين للمقاومة والجيش الوطني.

وشهدت المنطقة المذكورة اشتباكات عنيفة استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والرشاشة، وخرقت فيها مليشيا الحوثي الهدنة المتفق عليها، لتتجاوز بذلك عشرين خرقا في الجبهتين الشمالية والغربية بمحافظة الضالع حسب رواية مصادر في لجنة مراقبة وقف إاطلاق النار.

وفي سياق متصل قالت مراسلة الجزيرة إن مليشيا الحوثي وقوات صالح قصفت الأحياء الشرقية من مدينة تعز وشمل القصف حيي الأخوة والكوثر حيث توجد كثافة سكانية كبيرة، وأضافت المراسلة أن القصف استهدف المباني السكنية وألحق بها أضرارا فادحة.

وكان مراسل الجزيرة أفاد في وقت سابق بأن عددا من مسلحي مليشيا الحوثي وصالح سقطوا بين قتيل وجريح أثناء تصدي المقاومة الشعبية لمحاولة تسللهم إلى مواقع خاضعة لسيطرة الأخيرة في يعيس بمنطقة مريس بمحافظة الضالع جنوب العاصمة صنعاء، بينما ذكرت وكالة أنباء الأناضول أن الحوثيين وقوات صالح قصفوا مواقع للمقاومة الموالية للحكومة الشرعية في محافظة البيضاء وسط البلاد بصواريخ كاتيوشا.

واتهمت المقاومة الشعبية في محافظة البيضاء الحوثيين بخرق اتفاق وقف إطلاق النار- الذي وقع يوم 11 أبريل/نيسان الماضي- بشكل متكرر، مما تسبب في مقتل وجرح عدد من مقاتلي المقاومة وسقوط ضحايا من المدنيين.

وتأتي هذا التطورات الميدانية في وقت اتفقت فيه أطراف النزاع في المفاوضات الجارية بالكويت على تشكيل ثلاث فرق عمل مشتركة لبحث المسار السياسي والأمني وأزمة المعتقلين، وتأكيد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الخميس على توقف حوالي 90% من الأعمال القتالية باليمن رغم استمرار الخروقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة