عمدة عاصمة مدغشقر يعلن نفسه زعيما للبلاد   
الاثنين 7/2/1430 هـ - الموافق 2/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)

راجويلينا: قوات الأمن والوزارات الحكومية يجب أن تتلقى الأوامر مني (الفرنسية)

أعلن أندري راجويلينا عمدة عاصمة مدغشقر أنتاناناريفو نفسه زعيما للبلاد السبت، في تطور جديد للنزاع بينه وبين رئيس الدولة، وذلك بعد أسبوع من الاضطرابات التي قتل فيها أكثر من مائة شخص. ويتوقع أن تطرح الأزمة الجديدة على قمة الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا.

وقال راجويلينا (34 عاما) الذي أعلن أنه يتولى إدارة الحكم في الجزيرة، إن قوات الأمن والوزارات الحكومية يجب أن تتلقى الأوامر منه لا من رئيس مدغشقر مارك رافالومانانا، حتى تتم الاستجابة لمطالب المعارضة بتشكيل حكومة انتقالية.

ودعا راجويلينا الوزارات إلى أن تظل مغلقة للسماح له ببدء مهمة تشكيل حكومة انتقالية، كما دعا أيضا إلى مسيرة أخرى غدا الاثنين.

ومن جهته أكد رافالومانانا (59 عاما) الذي يتولى السلطة منذ عام 2002 خلال مؤتمر صحفي عقد على عجل أمس السبت أنه مازال رئيس البلاد، ويقوم بعمل ما هو ضروري من أجل تنمية مدغشقر.

رافالومانانا: أنا مازلت رئيس البلاد (الفرنسية)
أزمة أخرى بأديس أبابا

ويتوقع أن تناقش الأزمة في مدغشقر -وهي جزيرة كبيرة قبالة جنوب شرق أفريقيا- في قمة زعماء الاتحاد الأفريقي التي بدأت اليوم في أديس أبابا، مع أن الرئيس رافالومانانا لن يحضر القمة، وإنما يقود رئيس وزرائه الوفد هناك.

وعشية القمة أصدر رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ تحذيرا أمس السبت بأن "أي تغييرات دستورية في مدغشقر ستتم إدانتها".

وتوقع مراقبون أن يتجه الوضع إلى التهدئة، مستدلين على ذلك بانخفاض عدد المتظاهرين في مسيرة السبت، إذ وصل عددهم لأقل من نصف من شاركوا في المظاهرات قبل خمسة أيام.

وكانت مظاهرة في العاصمة أنتاناناريفو قد انتهت قبل أسبوع بأعمال شغب دموية ونهب واسع النطاق، أطلقت فيها الشرطة وجنود الجيش النار على العديد من المتظاهرين واللصوص فأردتهم قتلى، كما قتل العشرات عندما حوصروا في محل اشتعلت فيه النيران ومات المزيد في التدافع.

وتتهم المعارضة رافالومانا بتقييد حرية وسائل الإعلام وتحويل بعض المصالح التجارية إلى احتكارات، وبالفشل في محاربة الفقر إلى جانب اتهامات أخرى.

وقد قام بعض المانحين الغربيين بمحاولات للوساطة في محادثات بين الرئيس والعمدة، ولكن جهودهم لم تكلل بالنجاح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة