بوتين يحث مبعوثيه على تحسين مستوى معيشة المواطنين   
السبت 18/2/1422 هـ - الموافق 12/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلاديمير بوتين
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تحسين المستويات المعيشية للمواطنين الروس سيكون من أهم الأولويات التي ستتصدر مهمة المبعوثين الرئاسيين الذين قرر إرسالهم إلى الأقاليم الروسية.

وقال بوتين في اجتماع عقده في الكرملين مع مبعوثيه إلى سبع مقاطعات فدرالية كان قد أنشأها العام الماضي لتعزيز قبضته على السلطة إن تلك المهمة ستكون رئيسية لهم وليس هناك أي مهمة أخرى غيرها.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن بوتين قوله إنه إذا استمر المستوى المعيشي بالتحسن فإن ذلك يعني أن هدف الحكومة الروسية قد بدأ يؤتي أكله. وأضاف أن تعيين هؤلاء المبعوثين العام الماضي كان العنصر الأكثر أهمية في اصلاحاته الرئاسية.

وكان بوتين قد قسم الأقاليم الروسية الـ89 إلى سبع مناطق إدارية في مايو/أيار الماضي بدلا من النظام القديم الذي كان يتمثل بوجود مبعوث واحد في كل إقليم.

ومنذ انتخابه في مارس/آذار من العام الماضي جعل بوتين من كبح جماح الأقاليم المتمردة الأولوية المطلقة لسياسته الداخلية، قائلا إن السيطرة الفدرالية المحكمة مطلوبة لإنعاش الاقتصاد المنهك ومنع روسيا من التفتت. وأبلغ بوتين مبعوثيه أن منع البلاد من التفتت كان من أبرز إنجازاتهم خلال العام الأول من عملهم.

ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء عن بوتين قوله إن حوارا بناء قد بدأ بين المبعوثين الرئاسيين والحكام الإقليميين. وأضاف أن ذلك يعني أن قرار تشكيل المقاطعات الفدرالية وتعيين مبعوثين رئاسيين كان صحيحا ومبررا.

وكانت عدة أقاليم روسية قد منحت لنفسها حقوقا واسعة وخرجت عن السيطرة المركزية في عهد الرئيس السابق بوريس يلتسين. وقال بوتين إن الهدف من تعيين مبعوثين رئاسيين هو جعل السلطات الفدرالية على تماس مباشر مع الأقاليم وحث مبعوثيه على التعاون الوثيق مع الحكام الإقليميين.

وخلص إلى القول إن الحكام الإقليميين أصبحوا يمتلكون الآن قناة للاتصال مع السلطات الفدرالية وإن هذه القناة لا يمكن أن تعمل بفعالية إلا إذا استخدمت بشكل صحيح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة