الخارجية الفرنسية تؤكد تلقي سفاراتها رسائل تهديد   
الخميس 1425/2/3 هـ - الموافق 25/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من تظاهرات أمام السفارة الفرنسية في البحرين احتجاجا على حظر الحجاب (الفرنسية)
أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية أن عددا من السفارات الفرنسية في العالم تلقت رسائل تهديد, من دون أن يحدد محتواها.

وقال هيرفيه لادسو في مؤتمر صحافي أمس الخميس، إن "بعض سفاراتنا تلقت بالفعل رسائل تهديد, وتقوم الأجهزة المعنية بدراسة صحتها".

وأعلن مصدر فرنسي قضائي الثلاثاء أن عددا من السفارات الفرنسية في سبع أو ثماني دول إسلامية بشكل رئيسي "تلقت رسائل تهديد موقعة باسم "كوماندوز موسوار باراييف".

وموسوار باراييف هو اسم قائد الكوماندوز الشيشاني الانفصالي الذي قام باحتجاز ألف شخص في أحد مسارح موسكو في أكتوبر/تشرين الأول 2002 وقتل خلال هجوم شنته قوات الأمن.

وأوضحت مصادر أن السفارات التي تلقت الرسائل يقع بعضها في دول أفريقية.
وأفاد مصدر دبلوماسي بأن بين هذه السفارات السفارتين الفرنسيتين في مالي وجيبوتي.

وأودعت الرسائل في البريد في باريس، وهي تشبه في مضمونها الرسالة التي وجهت الأسبوع الماضي إلى رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران ونشرتها صحيفتان فرنسيتان وتحمل توقيع مجموعة تدعى "عباد الله الجبار الحكيم".

وهدد أصحاب هذه الرسالة التي نشر مضمونها في السادس عشر من مارس/آذار بتنفيذ هجمات ضد فرنسا ومصالحها في الخارج, آخذين عليها تبنيها قانون حظر ارتداء الحجاب الإسلامي في المدارس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة