الانتخابات الرئاسية في بنغلاديش تنحصر بين متنافسين   
الأحد 25/8/1422 هـ - الموافق 11/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدر الدجى تشودري مع وزيرة العدل الباكستانية شاهدة جميل في داكا (أرشيف)
أعلن مسؤولون بنغاليون أن التنافس على الانتخابات الرئاسية في البلاد انحصر بين شخصيتين أحدهما وزير الخارجية الحالي بدر الدجى تشودري. ومن المقرر أن يصوت أعضاء البرلمان البالغ عددهم 300 يوم الأربعاء المقبل لانتخاب رئيس جديد لفترة رئاسية تمتد لخمس سنوات، وسط مقاطعة حزب المعارضة الرئيسي.

وأوضح المسؤولون أن تشودري وهو من حزب الوطني البنغلاديشي الحاكم والمحامي محمد روشان علي قدما أوراق ترشيحهما أمس. وقد قال روشان إن ترشيحه يدعمه نائبان من حزب جاتيا المعارض الذي يتزعمه الرئيس السابق حسين محمد إرشاد، لكن الحزب قال إنه لم يرشح أحدا رسميا للتنافس على منصب رئيس الجمهورية.

وتأتي هذ الانتخابات وسط غياب لأعضاء حزب رابطة عوامي المعارض الذي تتزعمه رئيس الوزراء السابقة الشيخة حسينة واجد ومقاطعته للبرلمان حيث يدعي الحزب بأن الانتخابات البرلمانية التي جرت الشهر الماضي قد زورت.

ويشير مراقبون إلى أن تشودري -وهو الأمين العام المؤسس للحزب الوطني البنغلاديشي- يتجه نحو فوز أكيد في الانتخابات بسبب الأغلبية الكبيرة التي يمتلكها حزبه داخل البرلمان.

وقد نقل عن تشودري -وهو طبيب ومقدم برامج تلفزيونية- بأنه يريد أن يصبح رئيسا للبلاد كآخر منصب سياسي له، يشار إلى أن منصب الرئيس في بنغلاديش يعد منصبا فخريا.

وفي حال انتخاب تشودري رئيسا لبنغلاديش فإنه بذلك يصبح الرئيس الثالث عشر منذ الاستقلال عام 1971، ويتعين على رئيسة الوزراء خالدة ضياء اختيار وزير خارجية جديد ليحل محل تشودري وتشير التقارير إلى أن ضياء قد توسع حكومتها التي تضم 60 وزيرا وهي أكبر حكومة في تاريخ البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة