أهيرن ينفي خطر اتفاقية نيس الأوروبية على إيرلندا   
الجمعة 1423/6/28 هـ - الموافق 6/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيرتي أهيرن
قال رئيس الوزراء الإيرلندي بيرتي أهيرن إن اتفاقية نيس الخاصة بتوسيع الاتحاد الأوروبي لن تسمح بتدفق الأوروبيين الشرقيين إلى إيرلندا، مؤكدا أن مثل هذا الادعاء غير صحيح.

وأوضح أهيرن أن بلاده خيبت آمال العواصم الأوروبية في يونيو/ حزيران 2001 عندما رفض الناخبون الإيرلنديون معاهدة نيس التي تتضمن جملة إصلاحات من شأنها إعداد الاتحاد الأوروبي لاستيعاب 12 دولة جديدة في عضويته.

وقال رئيس الوزراء الإيرلندي إن اللوبي المعارض للاتفاقية مصر على خلق ما وصفه بالادعاءات الزائفة إذا ما وافق الناخبون في إيرلندا على الاتفاقية خلال الاستفتاء المقبل.

وأشار إلى أن أحد هذه الادعاءات التي يروج لها المعارضون هو أن الآلاف من أوروبا الشرقية ينتظرون تطبيق هذه الاتفاقية بفارغ الصبر "عندها سيستقلون السفن والطائرات إلى إيرلندا في أقرب وقت ممكن لأخذ أعمالنا".

وقال أهيرن إن مثل هذه الهجرات ستتأثر بها بعض الدول الأعضاء في الاتحاد -مثل ألمانيا والنمسا- التي لها حدود مع العديد من الدول المرشحة، مبينا أن إيرلندا لا تناسب ذلك الوصف بأي حال.

يشار إلى أن مجلس النواب الإيرلندي سيناقش بعد عدوته من عطلته الصيفية تشريعا جديدا يسمح بإجراء استفتاء ثانٍ على المعاهدة من المتوقع إجراؤه في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وكان الإيرلنديون قد رفضوا المعاهدة في الاستفتاء الأول بنسبة 54%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة