أبو حمزة يطالب الإدارة البريطانية بآلاف الجنيهات   
الأربعاء 10/11/1425 هـ - الموافق 22/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:57 (مكة المكرمة)، 13:57 (غرينتش)

أبو حمزة سيحاكم الشهر المقبل بـ16 تهمة (رويترز)
أعلن اليوم في لندن أن الشيخ أبوحمزة المصري (47 عاما) المعتقل حاليا في بريطانيا بتهمة التحريض على القتل يعتزم ملاحقة الإدارة البريطانية لعدم تسديدها مساعدات متوجبة له ترتفع على حد قوله إلى آلاف الجنيهات الإسترلينية.

ونقلت عنه صحيفة صن البريطانية قوله إنه حرم من مساعدات بقيمة مئتي جنيه إسترليني (290 يورو) في الأسبوع على مدى حوالي ثلاث سنوات.

وأوضحت الصحيفة أن عائلة المصري الذي تبدأ محاكمته الشهر المقبل تتقاضى مساعدات تفوق قيمتها ألف جنيه إسترليني أسبوعيا.

وذكرت أن الشيخ المعتقل على نفقة دافعي الضرائب البريطانيين يحظى بخدمات ممرضة خاصة وقد حصل على يد اصطناعية بقيمة خمسة آلاف جنيه إسترليني.

ويؤكد أبو حمزة وهو إمام سابق لمسجد فنسبوري بارك (شمال لندن) أنه فقد يديه وإحدى عينيه في انفجار لغم سوفياتي بأفغانستان حيث شارك في الجهاد ضد الجيش الأحمر.

وقد وجه إليه القضاء البريطاني رسميا في أكتوبر/ تشرين الأول 16 تهمة بينها التحريض على القتل والكراهية والدعوة خلال اجتماعات عامة إلى قتل غير المسلمين ولا سيما اليهود، وهو ما يجعله يواجه عقوبة السجن مدى الحياة.

أما التهم الأخرى فتتضمن اللجوء إلى التهديدات والشتائم وحيازة تسجيلات فيديو وتسجيلات صوتية للهدف نفسه وحيازة وثيقة تتضمن معلومات "يمكن أن يستخدمها شخص ينفذ أو يخطط لعمل إرهابي".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة