استمرار التقلبات المناخية في تونس   
الأحد 1423/11/10 هـ - الموافق 12/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت مصالح الرصد الجوي التونسية المختصة أمس أن التقلبات الجوية التي تشهدها تونس منذ يوم الجمعة الماضي والمتمثلة بانخفاض درجات الحرارة وسقوط أمطار مع عواصف ورياح قوية، ستستمر حتى اليوم الاثنين.

وتعهدت السلطات التونسية بالاستمرار في توزيع الأغطية والملابس والمواد الغذائية على سكان المناطق العشر الأكثر تضررا. وحسب الإذاعة التي تبث البلاغات الصادرة عن الحرس الوطني فإن أمطار يوم السبت الماضي تسببت في فيضان عدد من الأودية وفي إقفال طرق مما تسبب بتعطيل حركة السير.

وبلغ ارتفاع الثلوج 50 سنتيمترا في بعض مناطق الغرب التونسي وعلى مرتفعات
الشمال، وغطت طبقة سميكة من الثلوج مناطق الوسط الغربي للبلاد، وتجاوزت كميات الأمطار في بعض الأماكن 100 مليمتر، وكانت مصحوبة بانخفاض كبير في درجات الحرارة وارتفاع موجات البرد والعواصف والرياح القوية.

وسيتم توجيه الإعانات التي رصدها الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي إلى عشر مناطق في الشمال والغرب والوسط والجنوب الشرقي، وهذه المناطق هي بنزرت وباجة وجندوبة وزغوان (شمال) وسليانة والكاف (غرب) والقيروان والقصرين (وسط) وسيدي بوزيد وقفصة (جنوب غرب).

ونشرت بعض الصحف التونسية صورا لبعض الأحياء في تونس العاصمة وفي عدد من المناطق التي غمرتها مياه الأمطار القوية، وفي مقابل ذلك نقلت أصداء فرحة الفلاحين الذين استبشروا بعودة الأمطار بعد سنوات عدة من الجفاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة