قتلى الحرائق 10 والإطفائيون يواصلون إضرابهم ببريطانيا   
الجمعة 1423/9/11 هـ - الموافق 15/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تجمع لرجال الإطفاء المضربين في مركز للإطفاء بأيدنبرغ في بريطانيا أمس
احتدم النزاع بين رجال الإطفاء المضربين عن العمل وحكومة بريطانيا اليوم فيما ارتفع عدد قتلى الحرائق إلى عشرة أشخاص منذ بدء الإضراب منذ يومين.

وأدى تفاقم الأزمة إلى صرف أنظار أفراد قوات الأمن عن التأهب للحرب المحتملة ضد العراق إلى توفير جهود الطوارئ للتغلب على أي حريق. كما يأتي الإضراب في وقت أصبح فيه البريطانيون في أمس الحاجة لتوخي القدر الأكبر من الحيطة تحسبا لهجمات متوقعة في عيد الميلاد.

وفيما تفاقمت الضغوط على الحكومة البريطانية لإنهاء أول إضراب منذ 25 عاما لرجال الإطفاء المطالبين برفع رواتبهم بنسبة 40%، إلا أن رئيس الوزراء توني بلير قال لأعضاء حكومته إنه لن يذعن لمطالب المضربين.

وقال نائب رئيس الوزراء البريطاني جون بريسكوت أمام مجلس العموم إن الحكومة ستقوم بواجبها لحماية الجمهور. ووصف بريسكوت الإضراب بأنه عمل خاطئ وغير مبرر عرض حياة الناس للخطر. يشار إلى أن الحكومة اضطرت إلى الاستعانة بالجيش لمواجهة الحرائق منذ بدء الإضراب.

أما زعيم اتحاد رجال الإطفاء أندي غيلكرايست فرد بقوله إن الحكومة تتحمل المسؤولية عن أي خطر يحيق بالجمهور، مؤكدا أن هذا الخطر جاء نتيجة فشل الحكومة في طرح تسوية ملائمة.

وقالت الشرطة إن أربعة أشخاص قتلوا صباح اليوم في حريق شب بمزرعة وسط إنجلترا مما رفع عدد القتلى في الحرائق إلى عشرة ولم يتم الإشارة بصورة مباشرة إلى أن وفاة الأربعة نجمت عن إضراب عمال الإطفاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة