قيادة الكونغرس تنتقل إلى الديمقراطيين   
الأربعاء 1422/3/15 هـ - الموافق 6/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توم داشل
اجتمع مجلس الشيوخ الأميركي للمرة الأولى اليوم الأربعاء بزعامة الديمقراطيين، في وقت تغيب فيه عن حضور جلسة  السناتور جيمس جيفوردز الذي أعلن عن استقالته من الحزب الجمهوري، مما أدى إلى رجحان كفة الديمقراطيين داخل الكونغرس.

وأصبح السناتور الديمقراطي توم داشل اليوم الأربعاء زعيم الأغلبية الديمقراطية الجديدة داخل الكونغرس، ويمثل هذا التحول الذي يحدث للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة تحديا كبيرا لإدارة الرئيس الأميركي جورج بوش في تمرير مشاريعها ووضع أولوياتها.

وبعد أداء الصلاة التقليدية وقراءة داشل لقسم الولاء تم إعلانه رسميا زعيما جديدا للأغلبية وسط تصفيق حاد من نواب المجلس.

وتبنى أعضاء المجلس بعد ذلك قرارا بتعيين السيناتور عن فرجينيا الغربية روبرت بيرد (83 عاما) عميدا جديدا للكونغرس بدلا من الجمهوري ستروم ثورموند. ووصف الزعيم الجديد للأغلبية في الكونغرس ما حدث اليوم بأنه "يوم تاريخي".

وبعد تولي داشل مهامه الجديدة تحول ترنت لوت زعيما للأقلية بعد أن كان زعيما للأغلبية داخل الكونغرس، ودعا لوت جميع النواب للعمل سويا من أجل خدمة بلادهم.

وكان لوت دعا مؤخرا إلى ضرورة أن "يعلن الجمهوريون الحرب لاستعادة قيادة الكونغرس من خلال انتخابات عام 2002" وقد هنأ داشل وأعرب عن أمله في أن يتضامن الجميع من أجل تمرير القوانين المهمة التي تخدم الولايات المتحدة.

وتغيب عن جلسة اليوم السناتور جيمس جيفوردز الذي تسبب في انتقال قيادة الكونغرس من أيدي الجمهوريين إلى الديمقراطيين، مما أدى إلى تحول الأغلبية لصالح الديمقراطيين.

وغيرت خطوة جيفوردز الذي أصبح المستقل الوحيد داخل مجلس الشيوخ من موازين القوى إذ صار للديمقراطيين 50 مقعدا وللجمهوريين 49 مقعدا. ويترتب على هذه الخطوة أيضا سيطرة الديمقراطيين على لجان مجلس الشيوخ التي تبلغ 19 لجنة.

وكان زعيم الأغلبية الجديد في المجلس السيناتور توم داشل قد تعهد بعدم اعتراض برنامج الرئيس بوش، ولكنه شدد على الاهتمام بمقترحات حزبه الديمقراطي بخصوص التعليم والرعاية الصحية وغيرها من الموضوعات الأخرى.

وقال إنه سيعطي الجمهوريين فرصة لمتابعة تنفيذ برنامج الرئيس، ولكنه أعرب عن أمله في أن يحترم الجمهوريون رغبة الديمقراطيين في متابعة تنفيذ برامجهم أيضا. وسيعمل السيناتور داشل والرئيس بوش على إيجاد أرضية مشتركة بينهما أثناء تناولهما العشاء في البيت الأبيض الخميس المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة