جهود لتعزيز التضامن مع غزة   
الثلاثاء 1431/6/25 هـ - الموافق 8/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)

بيانكا: أتواصل مع أحرار العالم ليحضروا لغزة (الجزيرة نت)

ضياء الكحلوت-غزة

تسعى المتضامنة المالطية بيانكا زمنيه إلى إيصال صوت قطاع غزة المحاصر إلى أحرار بلدها والعالم عبر الاتصال بهم والكتابة إليهم ليزوروا القطاع ويطلعوا على معاناة سكانه جراء استمرار الحصار الإسرائيلي.

وقالت المتضامنة الموجودة بغزة إن ما جرى مع أسطول الحرية الذي كان مقررا وصوله بالمساعدات الإنسانية لغزة جعل الكثير من أحرار العالم متضايقين وخائفين على تردي الوضع الإنساني في القطاع.

وأشارت بيانكا في حديث للجزيرة نت إلى أنها تتواصل مع الأحرار في العالم عبر الاتصال والكتابة إليهم ليحضروا بأنفسهم ويعايشوا معاناة غزة، موضحة أن ذلك "جزء من واجبها تجاه المرهقين من الحصار في غزة".

وطالبت بيانكا المتضامنين في العالم وأصدقاء الشعب الفلسطيني بالتحرك في كل البلاد والحضور لغزة وتسيير قوافل مساعدات برية وبحرية لمليون وخمسمائة ألف فلسطيني يعانون الأمرين في القطاع.

وذكرت أن ما جرى مع الأسطول "أشعرها" بمزيد من الخوف والتفكير "لأن إسرائيل واجهت من يريدون إمداد القطاع بالمواد الإنسانية بالقوة وقتلت منهم وأصابت العشرات".

وتشاركها زميلتها المتضامنة إيفا بورسلت الرأي داعية إلى مزيد من الحضور إلى غزة لكسر الحصار والاطلاع على معاناة المدنين هناك.

وقالت إيفا للجزيرة نت "الوضع هنا صعب، حصار إسرائيل يضرب كل شيء، ليس الطعام والإسمنت فقط، إنه حصار معلوماتي وفي كل جوانب الحياة".

يوسف: حادثة الحرية أدت لمزيد من التضامن مع غزة (الجزيرة نت)
مزيد من التضامن
من جهته، قال رئيس اللجنة الحكومية لكسر الحصار د. أحمد يوسف إن ما جرى مع أسطول الحرية والمتابعة الإعلامية الكبيرة له حتى أصبح الخبر الأول في معظم وسائل إعلام العالم أدى لمزيد من التضامن مع غزة.

وبينّ يوسف للجزيرة نت أن الجريمة الإسرائيلية استأثرت باهتمام الرأي العام والمحافل الدولية و"نحن نسعى إلى مزيد من التضامن مع غزة عبر اتصالاتنا ورسائلنا ومناشداتنا لأن غزة تستحق كل شيء من العالم".

وأوضح يوسف "نحن نجحنا في دفع الشارع العربي والإسلامي والمجتمع الدولي لصنع رأي عام ضاغط لكي يكسر الحصار عن غزة ونتمنى مزيدا من الاستفادة لشعب غزة"، مؤكدا أن حالة التضامن مع غزة بدأت تزيد بشكل كبير.

دفع للتحرك
ونبه رئيس اللجنة الحكومية لكسر الحصار عن غزة إلى أنه عندما تزداد حالة التضامن مع غزة وتتطور إلى الشكل المطلوب فإن ذلك سيدفع المجتمع الدولي لرفض هذه السياسة العنصرية والضغط على الاحتلال لكسر الحصار.

بدوره أكدّ رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري أن هناك تصاعدا في التضامن مع غزة وأنهم يتلقون العديد من المبادرات الجديدة لكسر الحصار بكل الوسائل السلمية.

وأشار الخضري في حديث للجزيرة نت إلى أن هناك حراكا جادا وفعليا لكسر الحصار عبر الاستفادة مما جرى مع أسطول الحرية، مبينا أن حركة التضامن مع غزة بدأت تزداد وتؤتي ثمارها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة