حريق فيتنام يودي بحياة أكثر من 60 شخصا   
الخميس 1423/8/24 هـ - الموافق 31/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال الإنقاذ أثناء محاولتهم الوصول للأشخاص داخل المجمع
أعلن مسؤول فيتنامي أن عدد قتلى الحريق الذي شب أول أمس في مبنى تجاري بمدينة هوشي منه جنوبي البلاد قد بلغ 61 شخصا وفق حصيلة رسمية وذلك في وقت يعتقد فيه المسؤولون أن سبب الحريق قد يكون انفجار اسطوانة غاز.

وتبرز مخاوف من أن يرتفع عدد القتلى, مع استمرار عمال الإنقاذ في البحث عن ناجين وسط حطام مركز الأعمال الدولي الذي يعد الأسوأ في تاريخ المنطقة منذ 27 عاما. وأعلن اليوم عن وفاة أحد المصابين في المستشفى.

وأعلن المسؤول أن عمليات البحث مستمرة في حطام المبنى المكون من ستة طوابق, مستبعدا إمكانية العثور على الكثير من الجثث. وكانت عمليات الإغاثة قد واجهت عراقيل كثيرة بسبب كثافة النيران التي استمرت خمس ساعات, إضافة إلى عدم وجود تجهيزات مناسبة لإطفاء الحرائق.

لكن تقارير محلية ذكرت أن عدد القتلى قد يتجاوز المائة شخص, بسبب الحريق الذي وقع وقت تناول طعام الغداء في المجمع المحتوي على 170 محلا تجاريا فضلا عن مكاتب لـ 27 شركة أجنبية إضافة إلى مرقص ليلي ومطعم. وقالت وكالة الأنباء الحكومية في وقت متأخر أمس إن الشرطة المحلية تعتقد أن سبب الحريق قد يعود لانفجار اسطوانة غاز في نظام تبريد المجمع.

ومن بين القتلى أميركي وبريطانيان وكرواتي, كما أن متحدثا باسم شركة أميركان إنترناشيونال إنشورنس في هوشي منه أعلن عن مقتل 22 من موظفي الشركة في الحريق, موضحا أن تسعة أشخاص من بين المفقودين. وكانت الشركة تعقد دورة تدريبية يشترك فيها 80 شخصا بالطابق الأعلى من المبنى ساعة اندلاع الحريق. وبهذا يشكل العاملون بالشركة ومندوبوها الجزء الأكبر ممن تأكدت وفاتهم إلى الآن نتيجة الحريق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة