الوفاة العشرون بمرض إنفلونزا الطيور في مصر   
الأربعاء 28/2/1429 هـ - الموافق 5/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
خمسة ملايين من الأسر بمصر يعتمدون على لحوم الدواجن (الفرنسية)
أعلنت وزارة الصحة المصرية وفاة امرأة في الخامسة والعشرين من العمر بفيروس أتش5 أن1 في محافظة الفيوم جنوب القاهرة، لتصبح الضحية العشرين لهذا الفيروس القاتل منذ ظهوره بمصر في فبراير/شباط 2006.

وقضت سوزان علي صالح  نحبها وهي تحت العلاج في مستشفى الجيزة الذي دخلته الأربعاء الماضي, حيث كانت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس والتهاب رئوي وآلام بالجسم.
 
وقال الأطباء إن المصابة كانت تخالط طيورا يشتبه في إصابتها بإنفلونزا الطيور.
 
وكانت أربع نساء مصريات قد لقين حتفهن بسبب إنفلونزا الطيور في ديسمبر/كانون الأول الماضي, ليرتفع عدد الوفيات جراء الإصابة بهذا المرض منذ أوائل 2006 إلى عشرين وفاة.
 
يشار إلى أن إجمالي ضحايا إنفلونزا الطيور يزيد عن 230 شخصا في أنحاء العالم منذ عام 2003, حيث وردت تقارير عن ظهوره في عدة دول أفريقية وآسيوية.
 
ويخشى الخبراء من تحور الفيروس ليصبح قادرا على الانتقال بسهولة بين البشر، مما يهدد بوباء قد يودي بحياة الملايين في أنحاء متفرقة من العالم.
 
يشار إلى أن نحو خمسة ملايين من الأسر في مصر يعتمدون على لحوم الدواجن بشكل رئيسي في الغذاء والدخل وتقول الحكومة إن هذا يجعل من الصعب القضاء على المرض رغم برنامج واسع النطاق لتطعيم الدواجن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة